كتاب الرائ

ميراث الخسارة

ميراث الخسارة

محمد الككلي

ذات مرة تسأل الروائي فرانز كافكا ( إذا كان الكتاب الذي نطالعه لا يوقظنا بضربة على جمجمتنا ،،، فلماذا نطالعه إذن ) ويبدو أن هذه حقيقة ذلك أن الكتاب الذي لا يطرح إشكاليات أو قضايا ويفتح أمامك نوافذ للتفكير لا فائدة منه على الإطلاق ‘ رواية ( ميراث الخسارة ) للكاتبة الهندية كيران ديساي التي صدرت ترجمتها للعربية ضمن سلسلة الجوائز من قبل الهيئة المصرية العامة للكتاب عام 2009 م من هذا النوع الرواية تحصلت على جائزة البوكر البريطانية عام 2006 م وقد جاء في قرار لجنة التحكيم أن ( الرواية مذهلة تعكس اتساع العقل البشري والحكمة، ذات حس ساخر لا يخلو من رقة ونقد سياسي لاذع ) ‘ تدور أحداث الرواية بين قرية صغيرة فقيرة في الهند وبين نيويورك التي يتجلى فيها كل المنجز الحضاري ‘ وتقص علينا في أسلوب شيق وسلس حكاية قاض هندي يعود من نيويورك إلى بيته في الهند لينعم بهدوء التقاعد، وتحضر حفيدته لتعيش معه، وتبدأ في نسج أولى قصة حب بينها وبين ابن الطباخ الذي يعمل في بيت جدها، ولكنه كبقية شباب العالم الثالث يسيطر عليه السفر للولايات المتحدة الأمريكية والعمل هناك، لذلك ليس من المستغرب أن يتحايل وبطرق غير مشروعة للحصول على تأشيرة دخول إلى أرض الأحلام متحملا كل الإهانات والازدراء من الهنود والأمريكيين على حد سواء، وتشتت للهوية حتى عودته حافيا، مسلوبة حقائبه وعاريا إلا من خسارته كل شيء، يواجه أخيرا أباه الطباخ الذي يفتح له / لحلمه الباب بوجه متورم من ضربات حذاء القاضي ‘ الكاتبة تقول لنا بشكل غير مباشر وكأن هذه الشعوب لا تحصل إلا الخسارة سواء اتجهت إلى عواصم الغرب حيث الحضارة أو انكفأت على ذاتها وتجسدت في بطل الرواية ( بيجو  )

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى