كتاب الرائ

رؤية تطوير الرياضة

 بقلم : ميلود إبراهيم بن عمر

لو سمحتم

 بقلم : ميلود إبراهيم بن عمر

 رؤية تطوير الرياضة

إن وضع الرؤية الواضحة في تحديد رسالة والاستراتيجية وأهداف لأي مؤسسة هو عمل حقيقي في البناء و التخطيط والتي يعتمد عليها لمشروع وطني للشباب والرياضة حتى تتحقق طموحات ، لهذا فان الخطوات المتواصلة في السير في اتجاه الطريق الصحيح و يستلزم الالتزام بنقاط القوة التي تمثلها العناصر التالية : –

أولا : البناء المؤسسي

  1. اعتماد الهيكل التنظيمي تتناغم مع متطلبات الاستراتيجية والأهداف .
  2. تحديد اختصاصات كل المكونات بالهيئة ، وتحديد علاقاتها .
  3. إعداد النظام الداخلي و اللوائح الداخلية ، الأوصاف الوظيفية .
  4. تطوير التشريعات من خلال إصدار القانون العام للرياضة .
  5. استقطاب العديد من الأكاديميين والخبراء لشغل الوظائف القيادية ، ونقل خبراتهم وقدراتهم من خلال التدريب إثناء العمل .
  6. إعداد ميزانيات التي تحقق الطفرة والبناء و التدريب والتأهيل ، وتحقق بيئة صالحة للتفوق والتقدم .

ثانيا : التأسيس مركز معلوماتية

1 . إنشاء و بناء مركز معلوماتية ، ويشمل منظومة أرشفة الالكترونية علمية وعملية .

  1. التنسيق مع للجهات والمكونات التابعة للهيئة للحصول على ( معلومات – بيانات – لغرض تحليلها و تصنيفها وتبويبها والاعتماد عليها في اتخاذ في بناء الاستراتيجيات والأهداف وإصدار القرارات ) .

ثالثا : برنامج المنظومة الرياضية

  1. الانتهاء من إعداد منظومة انتخابات متكاملة ، تكون شاملة للمعايير والشروط التي يجب إن تطبق على كافة المكونات من مجالس الإدارات للجنة الاولمبية والبارالمبية والاتحادات والأندية و واللجان الفنية الرياضية .
  2. . إعادة تنظيم الأندية الرياضية بالدمج أو إلغاء أو التمكين .
  3. . وضع خطط و برامج تطوير والتأهيل كوادر المنظومة الرياضية .
  4. . تحديد الاحتياجات الفعلية للجنة الاولمبية والبارالمبية والاتحادات واللجان الفنية الرياضية من خلال ميزانيات دعم مرشدة في البنية التحتية والتدريب والاهتمام بالناشئين في مختلف الألعاب الرياضية .
  5. الشروع في تنفيذ قاعدة البيانات والمعلومات للمنظومة الرياضي، وربطها بالمركز الرئيسي بالهيئة .

رابعا : برنامج تهيئة البنية التحتية

  1. حصر كافة المشاريع التي تم التعاقد عليها ولم يتم تنفيذها والنظر فيها .
  2. . حصر المنشآت والمرافق الرياضية التي تضررت بعد ( عام 2011 م ) حتى ألان وتقديم الصيانة لها .
  3. . إنشاء مركز إعداد قادة المستقبل للرياضة . 4
  4. . التفكير بجدية بإعداد الخريطة الرياضية و مخططات التوزيع المشروعات حسب التوازن الجغرافي وإعادة النظر فيها . 5
  5. . إصدار لائحة تنظم إنشاء و عمل الأكاديميات مدارس الناشئين .

خامسا : برنامج التعاون مع المشاركة مع الجهات ذات العلاقة

1 . الشروع في مشروع الأمن الرياضي لاستيعاب الإعداد الزائدة عن الملاك .

  1. التنسيق مع الوزارات المعنية لتنفيذ برنامج الرياضة المدرسية والجامعية .

3 . إعداد المشروع الوطني للثقافة الرياضية .

4 . العمل على فتح قنوات الاتصال فاعلة مع الجهات ذات العلاقة .

 

سادسا : الانضمام و المشاركة في البطولات والمسابقات الخارجية

1 . وضع تنظيم الانضمام للاتحادات والمنظمات المنظمات الدولية أو القارية أو العربية أو الإقليمية .

2 . وضع أسس و معايير للمشاركة الخارجية .

3 . الاستفادة من الاتفاقيات مع الدول أو المنظمات الدولية أو القارية أو العربية أو الإقليمية .

هذه وجهة نظر نطرحها للمعنيين لعلها تفيد في تفحص الطريق إلى الإمام .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى