الاقتصادية

حزمة أفكار في ورشة الاقتصاد الأزرق “الواقع والمأمول”

انطلقت منتصف الأسبوع الماضي فعاليات ورشة عمل بعنوان “الزراعة المائية والصيد البحري والاقتصاد الأزرق – الواقع والمأمول” التي نظمتها غرفة التجارة والصناعة والزراعة طرابلس بحضور وزير الثروة البحرية السيد عادل سلطان، والسفير الإندونيسي لدى ليبيا، ، ومديري مكتب التعاون الدولي، والمشروع الوطني للزراعة المائية التابعين للوزارة.

افتتح رئيس لجنة إدارة غرفة التجارة والصناعة والزراعة طرابلس المهندس/ فرج دريبيل فعاليات هذه الورشة التي احتضنتها قاعة الاجتماعات بالغرفة، بكلمة رحب في مستهلها بالسادة الحضور، وأكد خلالها على أهمية تنويع مصادر الدخل العام، وعلى أهمية تشجيع وتحفيز القطاع الخاص ليكون له التأثير الفعال في هذا القطاع الذي تتوفر له الأرضية المواتية ليكون رافدا للاقتصاد الوطني متى توفرت له مقومات النجاح من مصادر تمويل، وقوانين وقرارات مفعلة.

وفي كلمة له عبرَّ وزير الثروة البحرية عن شكره وامتنانه للسادة الحضور، واستعرض العديد من المعوقات والصعوبات التي تواجه قطاع الثروة البحرية في ليبيا، لا سيما المتعلقة بمشروع الزراعة المائية والصيد البحري.

ودَعا رجال الأعمال والمستثمرين إلى الاستفادة من التجربة الإندونيسية في تنمية وتطوير مجال الصيد والاستزراع المائي والاستثمار فيه لما يضمن توفير فرص عمل ويحافظ على الأمن الغذائي.

من جهتها أبدت وزارة الثروة البحرية ووزارة التخطيط الإندونيسية رغبتهما في التعاون مع الحكومة الليبية في مجالي الصيد البحري والاستزراع السمكي من خلال نقل التقنية والتدريب، بالإضافة إلى إمكانية الشراكة في توسيع قاعدة نشاطات الاقتصاد الأزرق بين البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى