الاقتصادية

بحزمة من التوصيات الواعدة: اختتام فعاليات ملتقى ليبيا الدولي للاستثمار

اختتمت يوم أمس الاثنين بطرابلس فعاليات حدث اقتصادي استثماري تمثل في انعقاد أول مؤتمر عربي للاستثمار خلال يومي 28 و 29 نوفمبر الجاري تحت رعاية رئاسة مجلس الوزراء ” وعدد من الوزراء الليبيين المختصين وبمشاركة عربية مميزة لحوالي ( 300 ) شخصية اقتصادية من مؤسسات وهيئات عربية رسمية وخاصة من نحو ( 25 ) دولة.

‏‎وينظم هذا المؤتمر الأول من نوعه – الدورة الـتاسعة عشر لمؤتمر رجال الأعمال والمستثمرين العرب – اتحاد الغرف العربية، بالتعاون مع اتحاد الغرف الليبية ووزارة الاقتصاد والتجارة والهيئة العامة لتشجيع الاستثمار وشؤون الخصخصة ومجموعة الاقتصاد والأعمال بالتعاون مع جامعة الدول العربية.

‏‎ويأتي تنظيم هذا المؤتمر عقب المباحثات التي أجراها الأمين العام لاتحاد الغرف العربية د” خالد حنفي ” ورئيس مجموعة الاقتصاد والأعمال ” رؤوف أبو زكي ” خلال زيارتهما مؤخرا للعاصمة الليبية مع كبار المسئولين في رئاسة الوزراء ووزارات الاستثمار والخارجية والإسكان ومصرف ليبيا المركزي، ورؤساء الغرف الليبية والتي تركزت على بحث الترتيبات اللازمة لعقد المؤتمر الذي يعد منبراً أساسياً يجمع كافة الجهات العربية المعنية بالاستثمار وترويجه، ومن رواد الأعمال والشركات العربية العاملة في مختلف القطاعات.

‏‎وتمحور برنامج وجدول أعمال المؤتمر على مناقشة واستعراض التطورات الاقتصادية الأخيرة في ليبيا و الاطلاع على فرص الاستثمار والأعمال في ليبيا، على ضوء التوجهات الحكومية الجارية والمرتقبة من أجل توفير المناخ الملائم لاجتذاب الاستثمارات تشجيع الاستثمار، ومواكبة التعافي في الاقتصاد الليبي وتعزيز التعاون العربي – العربي .

‏‎ومن أبرز المواضيع التي تناولها المؤتمر الآتي:

‏‎- خطة النهوض وإعادة الإعمار في مشاريع البنية التحتية وقطاعات النفط والغاز والكهرباء والمصارف والصناعة وسائر مرافق الخدمات.

‏‎- خطة الحوافز للاقتصاد الليبي من أجل تحقيق التنمية المستدامة.

‏‎كما تطرق المؤتمر إلى الاستثمار في الريادة والابتكار وصولاً إلى الاقتصاد الرقمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى