كتاب الرائ

استفزاز الزوجات للأزواج يدفعهم للعنف !

الصغير أبوالقاسم

 

وقفة

استفزاز الزوجات للأزواج يدفعهم للعنف !

الصغير أبوالقاسم

في الخامس عشر من شهر نوفمبر الماضي أحتفل العالم باليوم العالمي لمضادة العنف ضد المرأة وكالعادة في كل  وقد أحيينا نحن كذلك هذه المناسبة رغم أن ديننا الحنيف يدعونا إلى احترام المرأة وإكرامها ( استوصوا بالنساء خيراً ، ما أكرمهن إلا كريم وما أهانهن إلا لئيم ) ومع ذلك لا يخلو الأمر من تجاوزات هنا أو هناك وإن قل التعنيف عن قبل وزمان مضى بل ينتقل رويداً رويداً إلى تعنيف الزوجة لزوجها بعصيان أوامره أو النشور أو عدم احترام أهله مما يدعوها إلى استفزازه مما يؤدي إلي تعنيفها لفظياً لأن الضرب قد قل وربما اندثر رغم أنه آخر علاج للناشيزات رغم أن هذا يعارضه البعض كما لا يوافق على العنوان .

إن العنف في مجمله والذي كان يجب أن يكون حديث وعنوان هذا اليوم وهو العنف من الجميع وضد الجميع سواء كان من الرجال أو ضدهم أو من الناس وضدهن أو حتى ضد الأطفال أو الحيوانات وقد يستغرب البعض أولا يذكرون ذلك الجمل لذي استكى من عنف صاحبه ضده للرسول صلى الله عليه وسلم إن العنف ضد الأطفال ظاهر للعيان وحدث ولا حرج فهو يترواح بين العنف اللفظي ويصل غلي الضرب وإهانة الوجه باللطم والبصق والكلام المؤذي للسمع والفؤدي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى