تحقيقات ولقاءات

د. أبوعبدلله : منصات إعلامية تقوم بهيمنة عقول الناس وبث خطاب الكراهية  .

د. أبوعبدلله : منصات إعلامية تقوم بهيمنة عقول الناس وبث خطاب الكراهية  .

د. أبوعبدلله : رجال الشرطة يمثلون هيبة الدولة والقانون

لقاء / أيوب الترهوني

أنهم أمان البلد فلولاهم لكان القوي يأكل الضعيف فهم أساس النظام والأمان يسهرون على راحتنا في الوقت الذي نحن نكون به نيام، وكل مواطن يعرف وظيفة الشرطة وهي المساهمة في ضمانة حريات المواطنين وفرض احترام حقوقهم وضمان أمنهم.

لقاءنا في هذا العدد مع الدكتور المقدم ” محمد أبوعبدلله ” رئيس الإعلام الأمني بوزارة الداخلية ليحل ضيفًا على قراء صحيفة ليبيا الإخبارية.

وقال أبوعبدلله: أن دور مكتب الإعلام الأمني هو التواصل والاتصال بين كافة المكونات وزارة الداخلية لإبراز المناشط وكل ما يتعلق بعمل الوزارة، بالإضافة إلى إبراز الضبطيات التي يتم ضبطها من المهام، بالأخص المرحلة التي تمر بها ليبيا حيث يقوموا بالتركيز على التوعوية والإرشاد للمواطنين في ظل انتشار السلاح ووقوعه في أيدي الخارجين عن القانون.

وأردف أبوعبدلله بأن مكتب الإعلام الأمني بوزارة الداخلية يقوم بأداء عمله بأكمل وجه ولم توجههم أية مشاكل أو عراقيل في أثناء أداء مهامهم، مضيفًا على كلامه بأنهم دائمًا في حلقة وصل مع كافة وسائل الإعلام سوى كان مرئيًا أو مسموعاً والصحافة الورقية والإلكترونية. ونوه أبوعبدلله بأن يوجد بعض المنصات إعلامية على موقع التواصل الاجتماعي ” الفيس بوك ” تقوم بهيمنة عقول الناس وتبث في الخطاب الكراهية والإشاعات،47689092 348677989281756 469257002795663360 n admin

وأن لديهم صفحة رسمية على مواقع التواصل الاجتماعي مثل ” التويتر واليوتيوب والفيس بوك ” والتي أعتبرها رسالة للداخلية يحاولون وضع بعض النصائح التي تتعلق بالمواطن في عملية أخذ المعلومة من مصدرها الرسمي وعدم إتباع الإشاعات والخطاب الكراهية والفتن وخاصةً المرحلة التي تمر بها البلاد طالب فيها من المواطنين أن يكونوا إيجابيين بعيدًا عن تلك المواقع المشبوهة التي لها أغراض شخصية  تؤثر وتزعزع في المشهد الأمني .

وعبر أبوعبدلله أن ليبيا مقبلة بتفعيل ترتيبات الأمنية الخاصة بطرابلس الكبرى لتأمين المرافق والأهداف الحيوية والسيادية للدولة التي تسير في الاتجاه الصحيح حيث أعتبر أن عملية الهدم لا يوجد من أسهل منها ، لأن هذه المرحلة  تحتاج لكثير من العمل والبناء لكي تسير ليبيا إلى بر الأمان بعيداً عن المصالح الشخصية .

وأعتبر أبوعبدلله بأنهم بعيدين كل البعد عن كل والتجاذبات السياسية ، بل هم رجالاً يعملون في شرطة يمثلون هيبة الدولة والقانون ، مطالباً من المواطنين التعاون مع رجال الأمن وأن لهم يكون دور إيجابي في احترام القانون لأن ذلك واجب وطني .

” رجال يعملون بدافع وطني ”

وأضاف أبوعبدلله بأن يوجد القضايا تم ضبطها وتسجيلها في المراكز الشرطة والعديد من الضبطيات التي قامت بها الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية والبعض منها تم إحالتها إلى النيابة العامة وتقديمهم إلى العدالة ، حيث أن يوجد رجال يعملون بدافع وطني انتمائهم ليبيا ليس بالورق فقط بل انتماء الأجداد .

وطالب أبوعبدلله رجال الدين أن يكون لهم الدور في اعتلاء المنابر  لتوعية الناس، لأن ديننا الإسلامي دين يحث على التسامح والمحبة بعيداً عن الحقد والجهوية والقبلية .

وتمنى أبوعبدلله من كافة أبناء الشعب الليبي أن ينظروا إلى مستقبل البلاد ، طالب فيها كل شخص أن يبدأ نفسه بنفسه في بناء وطن واحد يسير في بر الأمان وأن يكون من الأحسن إلى الأفضل ، بالإضافة إلى احترام القانون ورجال الأمن بعيداً عن كل السلبيات .

47680689 502895730214802 6669039949519519744 n admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى