ليبيا

منتسبو الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية يؤكدون على الحفاظ على ليبيا وحماية امن وسكينة المواطن وقيم المجتمع

وترسيخ الشراكة الأمنية المجتمعية في الحرب على المخدرات والمؤثرات العقلية

بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات والذي يصادف 26 من يونيو  أصدرت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية بوزارة الداخلية بيانا   احياء لهذا اليوم الذي اقرته الأمم المتحدة في العام 1987 باقتراح من ليبيا .

واكد البيان ان احياء هذا اليوم في كل دول العالم يأتي اعترافا بالجهود المبذولة  لتطويق مشكلة المخدرات  والحد من تناميها  وللتحسيس والتوعية بمخاطرها على الفرد والاسرة .

وقال البيان ” ان العالم وهو يحي هذا اليوم  يستشعر بالمخاوف من تنامي زراعة وانتاج المخدرات  وتزايد اعداد تجارها  ومتعاطيها ومهربيها  وتصنيعها  خاصة منها  المخدرات الكيميائية  الغير تقليدية” .

 واشارت  الادارة في بيانها  الى انها وهي  اذ ترصد وتتابع  وتواجه بقلق  بالغ  تطورات وتأزم مشكلة المخدرات والمؤثرات العقلية  عرضا وطلبا  وبكل تداعياتها  وابعادها ،فانها تؤكد بأن ليبيا قد تأثرت بشكل مباشر بتسرب الالاف من الشباب للمخدرات  وبات خطرها يحدق بالاطفال والنساء وباتساع رقعة  تحرك العصابات الاجرامية لتهريبب المخدرات .

وجدد منتسبو الادارة في بيانهم العهد باسهام جاد في الحفاظ على ليبيا  وحماية امن وسكينة المواطن وقيم المجتمع وترسيخ الشراكة الامنية  المجتمعية في الحرب على المخدرات والمؤثرات العقلية .

 وحيا البيان مغاوير الادارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية  من الشباب الشرفاء المخلصين في خطوط المواجهة الامامية مع المخدرات  المتواجدين في مواقع الرصد والتحري ،داعيا  الى دعم جهود  الادارة الضبطية  وكذلك المعلوماتية  بتأسيس مرصد امني  للرصد والانذار المبكر .

واختتمت  الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية بيانها بالتأكيد على أن  منتسبيها سيواصلون  العطاء وبذل الجهد  في مواجهة الشدائد متسلحين باليقظة والحزم ، وبمواصلة العمل من اجل سلامة  المجتمع واستقراره .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى