الصحية

ما هو السكرين بديل السكر؟ وما تأثيره على مستوى السكر في الدم؟

السكرين (بالإنجليزية: Saccharin) هو مركب عضوي يصنف على أنه مادة للتحلية مضافة للأغذية ولكنه ليس لديه أي قيمة غذائية أو قيمة سعرية؛ لذا فإنه لا يتسبب في تسوس الأسنان، ويتميز السكرين بقدرته العالية على التحلية والتي تفوق السكريات العادية الأخرى بمقدار 200 إلى 700 مرة ولكن بعد تذوقه يمكنك الشعور بمذاق مر قليلا لذا تم التغلب على هذه المشكلة بإضافة مواد إليه مثل: نكهة الليمون أو الجلايسين (بالإنجليزية: Glycine).

ويمكن أن يتواجد السكرين على شكل بلورات صلبة بيضاء اللون وهو عبارة عن مادة غير قابلة للذوبان، وقد يتبادر في ذهن البعض ما المادة التي يستخرج منها السكرين. يستخرج السكرين من أملاح متنوعة أهمها أملاح الصوديوم والكالسيوم، ويتوفر على هيئة مساحيق بلورية بيضاء اللون، وتعتبر مادة السكرين من المواد التي لا يتم أيضها بواسطة الجسم بل يتم التخلص منها وإخراجها دون تغيير.

اكتشاف مادة السكرين

تم اكتشاف السكرين عام 1879 بالصدفة من قبل العالمين الكيميائيين أيرا رامسن، وكونستانتين فالبرج أثناء أكسدة التولوين ومشتقاته (بالإنجليزية: Toluene) وحينها اكتشفا مادة ذات طعم أحلى من السكر العادي عرفت بعد ذلك باسم مادة السكرين وأصبحت بذلك أول المحليات الصناعية المتوفرة تجاريا.

التركيب الكيميائي لمادة السكرين

الصيغة الكيميائية لمركب السكرين هي: C6H16CONHSO2.

يبلغ الوزن الجزيئي له 183.19 جرام/مول والكتلة الفعلية له 182.999014 جرام/مول.

الخصائص الفسيولوجية للسكرين

تشمل الخصائص الفسيولوجية للسكرين على ما يلي:

يتواجد السكرين على هيئة بلورات بيضاء اللون.

مركب عديم الرائحة وأحيانا يمكن أن يكون له رائحة عطرية خفيفة (Aromatic Odor).

يتميز السكرين أيضا بحلاوة المذاق ومذاق مر أو معدني بعد تذوقه.

تبلغ درجة انصهاره 444 درجة فهرية وإذا زادت درجة الحرارة عن 572 درجة فهرية فإنه يتحلل.

كثافته تساوي 0.828.

استخدامات السكرين

تشمل استخدامات السكرين بديل السكر على ما يلي:

يستخدم السكرين كمادة للتحلية خاصة السكرين لمرضى السكري إذ يستفاد منه في إكسابهم الطعم الحلو دون الإضرار أو التأثير على مستويات السكر في الدم.

يستخدم السكرين غالبا في صنع الخبز والمربى والجيلي والعلكة والفواكه المعلبة ومختلف أنواع الحلوى وصلصات السلطة.

يدخل في تركيب الأدوية والفيتامينات والتركيبات الصيدلانية كبديل للسكريات العادية.

يساعد السكرين في الحميات الغذائية وانقاص الوزن والحد من السمنة، حيث تظهر فوائد السكرين و الرجيم من خلال استبدال السكريات العادية ذات السعرات الحرارية العالية بمادة السكرين مما يساعد على خسارة الوزن.

يساعد السكرين في حماية الأسنان من التسوس إذ لا يمكن هضمه أو أيضه في الجسم وبالتالي لا يمكن تحلله بواسطة البكتيريا المسببة للتسوس.

يضاف السكرين إلى المحليات الصناعية الأخرى الأقل في التحلية لاكسابها الطعم الحلو.

مصادر الحصول على السكرين

يتواجد السكرين في العديد من المواد بهدف اكسابها الطعم الحلو أو اخفاء الطعم المر أو اللاذع ومن أشهر هذه المواد:

مستحضرات التجميل.

معاجين الأسنان.

مضمضة الفم.

المواد الحافظة للأطعمة.

المحليات بأنواعها.

علاقة السكرين بالإصابة بالسرطان

هل السكرين مضر؟

في الواقع منذ اكتشاف السكرين وهناك العديد من المخاوف حول درجة أمانه على صحة الإنسان وقد أشارت الدراسات والأبحاث العلمية التي أجريت على فئران التجارب أن السكرين وخاصة المتواجد على هيئة أملاح الصوديوم يتسبب في إصابتهم بسرطان المثانة (بالإنجليزية: Bladder Cancer) عند تناولهم لكميات كبيرة منه نتيجة تراكم مادة غريبة ناتجة عنه في المثانة هذا ما أدى إلى حظر السكرين في دولة كندا بالإضافة إلى حظره من منظمة الغذاء والدواء (FDA) آنذاك وبالرغم من ذلك لم تثبت الدراسات وجود أي مؤشرات أو دلائل على أثر السكرين أو أي من المحليات الصناعية الأخرى في إصابة الإنسان بسرطان المثانة.

ولكي يتسبب السكرين في إصابتك بسرطان المثانة فإنك تحتاج بذلك إلى تناول كميات مبالغ فيها من السكرين يوميا ما يعادل 800 من الصودا الغذائية للوصول إلى الجرعات المسببة للسرطان لذا يعتبر تناول حبوب السكرين آمن ولكن ينصح بعدم تناوله بجرعات تتعدى 1 جرام في اليوم.

ووفقا لذلك اعتمدت العديد من المنظمات والهيئات المعنية بالصحة العامة مثل: البرنامج الولايات المتحدة الوطني لعلم السموم (بالإنجليزية: The U.S. National Toxicology Program) والوكالة الدولية لبحوث السرطان (بالإنجليزية: The International Agency for Research on Cancer) وكذلك منظمة الصحة العالمية ( The World Health Organization) واللجنة العلمية للاتحاد الأوروبي المعنية بالأغذية (The E.U. Scientific Committee for Food) السكرين كمادة آمنة للاستخدام بالجرعات المناسبة للاستهلاك البشري وأزيل بذلك من قوائم المواد المحظورة والتي تسبب خطورة للإنسان.

تأثير السكرين على مستوى السكر في الدم

تدور كثير من المخاوف حول مضار السكرين لمرضى السكري، ويتساءل معظم الناس هل السكرين يرفع السكر؟

كانت قد أشارت الدراسة التي أجريت عشوائيا على مجموعة من الأشخاص الذين يعانون من داء السكري من النوع الثاني وتتراوح أعمارهم بين 31 إلى 70 عاما ومتابعتها لمدة أربعة أسابيع مع إجراء اختبار تحمل الجلوكوز HbA1c للكشف عن مستويات السكر في الدم أن سكر السكرين ليس له تأثير على ارتفاع معدلات السكر في الدم مثل السكريات العادية الأخرى بل يعمل على التحكم في نسبة السكر في الدم لذا ينصح بتناوله للمرضى الذين يعانون من داء السكري كما يفضل تناوله إذا كنت تطبق حمية غذائية بهدف إنقاص الوزن والحصول على جسم صحي ومثالي.

هل السكرين يضر الحامل؟

هناك الكثير من الجدل حول أمان وسلامة استخدام المحليات الصناعية ومنها السكرين من قبل النساء الحوامل، ولكن يعتقد معظم الأطباء أن استخدام السكرين باعتدال آمن للحامل.

على الرغم من أن السكرين يعبر المشيمة ويتراكم في أنسجة الجنين، إلا أنه لا توجد أدلة كافية على أنه مضر للجنين، ولكن يجب على الأم الحامل تلافي استخدام السكرين أثناء الحمل أو ان تستتخدمه باعتدال لتبقى على الجانب الآمن.

الآثار الجانبية للسكرين

يعتبر السكرين مثل أي مادة كيميائية أخرى أو عقار لذا ينصح بالحد من تناولها في الحالات الآتية:

الأطفال تحت سن 18 عام.

الحمل (بالإنجليزية: Pregnancy).

يمكن أن يتسبب السكرين في حدوث رد فعل تحسسي فالسكرين ينتمي إلى المجموعة الكيميائية سلفوناميد (بالإنجليزية: Sulfonamides) والتي يمكن أن تكون السبب في حدوث تفاعلات حساسية لبعض الأشخاص.

قد تظهر بعض الآثار الجانبية الأخرى واضرار السكرين مثل:

الصداع.

الإسهال.

ضيق التنفس.

مشاكل والتهابات الجلد.

زيادة حموضة المعدة (بالإنجليزية: Gastric Hyperacidity).

الكحة.

آلام الصدر.

الغثيان والقيء.

فقدان الشهية (بالإنجليزية: Anorexia).

التهابات العين.

التهاب الأنف والحنجرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى