ثقافة وفنون

شعبة الرسم والتصوير بكلية الفنون تطلق معرضها الدائم

أفتتح صباح اليوم الأربعاء الموافق 28 فبراير 2024م بشعبة الرسم والتصوير بكلية الفنون والاعلام بجامعة طرابلس وبالتعاون مع شركة الاستثمار الوطني القابضة أول معرض دائم (جاليري) للأعمال الإبداعية المتميزة لطلبة وطالبات تخصص الرسم والتصوير، كما يتضمن الحفل عروضا للأفلام القصيرة لطلبة قسم السينما والتلفزيون (الفنون المرئية) … وحفلاً موسيقيا يقدمه أساتذة وطلاب قسم الموسيقى بالكلية بحضور.د خالد عون رئيس الجامعة، ود. أحمد الشرقاوي عميد الكلية، وكيل الشؤون العلمية للكلية الدكتور فوزي المحمودي، ود. حسين الزياني عميد كلية الإعلام والاتصال، والسيد خالد قريرة رئيس اتحاد طلبة كليتي الفنون والإعلام، رفقة لفيف من أعضاء هيئة التدريس ومعيدين وموظفين وطلبة الجامعة وقدامة الخريجين بالإضافة الى حضور عدد من الإعلاميين والصحفيين والمهتمين بالفنون التشكيلية.

شعبة الرسم والتصوير بكلية الفنون تطلق معرضها الدائم

حفل موسيقي وعروض أفلام قصيرة ومعرض لمشاريع التخرج شعبة الرسم والتصوير بكلية الفنون في ختام الفصل الدراسي

تنطلق في كلية الفنون الاستعدادات للتحضير لاحتفالية اختتام الفصل الدراسي الحالي خريف 2023 – 2024 والتي سيتم خلالها افتتاح أول معرض دائم (جاليري) للأعمال الإبداعية المتميزة لطلبة وطالبات تخصص الرسم والتصوير، كما يتضمن الحفل عروضا للأفلام القصيرة لطلبة قسم السينما والتلفزيون (الفنون المرئية) … وحفلاً موسيقيا يقدمه أساتذة وطلاب قسم الموسيقى بالكلية.

وهذا الزخم الكبير اليوم يأتي في إطار دعم الخرجين الجدد بشعبة الرسم والتصوير ولقاء الطلبة واساتذتهم.

وفي لقاء لصحيفة ليبيا الإخبارية خلال حفل الافتتاح خصنا الدكتور عبدالرزاق الرياني عضو هيئة التدريس بشعبة الرسم والتصوير ورئيس مشاريع التخرج بالشعبة ومشرف عام على المعرض ومشرف خاص على بعض اللوحات، ان “هذا المعرض تتويج لمجموعة خريجي 2022- 2023م بشعبة الرسم والتصوير جرى مند فترة مناقشة مشاريع التخرج وهذه الاعمال ليست وليدة اللحظة او جاءت بين يوم وليلة بل اخذت وقت وجهد طويل قمنا بمتابعة الطلبة مند طرح الفكرة للاعمال الى اخر لمسة بالللوحة وكل طالب لديه أستاذ مشرف عليه وكذلك لجنة من الأساتذة تتابع أعمالهم مع كل طالب على حدى وكذلك تتم متابعة الملاحظات الواردة من الأستاذ المشرف او اللجنة

عبدالرزاق الرياني
عبدالرزاق الرياني

جميع الطلبة عملوا بأسلوب اكاديمي لانهم يدرسون تشريح والضوء والظل ومنظور وغيرها وهذا يلزم ان تكون هذه الأشياء باللوحة بشكل واضح

الفكرة جاءت من وكيل الكلية الأستاذ فوزي المحمودي عندما شاهد هذه الاعمال وما تضمنته من محتوى فني اكد على ضرورة إقامة معرض خاص لها ودعم الفكرة التي لاقت استحسان الجميع وعملوا على تخصيص مكان له يكون متحف لشعبة الرسم والتصوير وهذه اول مرة يكون معرض ومتحف بهذا الشكل ولا ننسى وقفة شركة الاستثمار الوطني القابضةودعمها للتجهيزالمعرض ويكون جاهز امام الجمهور ساعة افتتاحه

المعرض تضمن عدة اعمال من بينها 13 لوحة هي من مشاريع التخرج وحرصنا خلال مشاريع التخرج على ان يكون كل عمل خاص لكل طالبومن فكرته ودور الأستاذ هو الدعم له ليحول هذه الفكرة الى لوحة فنية متكاملة وكذلك اكدنا على ضرورة ان تكون اللوحة تعبر عن الهوية الليبية سواء من الناحية التاريخية او الثرات والاساطير والحدوثات الشعبية وغيرها

وعن أهمية المعرض أضاف الدكتور الرياني هذا المعرض تعريف للمناشط التي تقوم بها الكلية لعل بعض الشخصيات او الشركات تتبنى بعض الطلبة ويبداء طريقه بسوق العمل وخصوصا انه بعد تخرجه صار فنان محترف وهو بحاجة الى الدعم والتشجيع

وفي الختام ذكر ان احد اهم امنياته هو وجود متحف خاص بالفن المعاصر وهو ما تفتقده بلدنا الموجود بكل دول العالم وتفعيل الفن في المجتمع لنه ضرورة وليس رفاهية لانها جاء بعد عماء وجهد وضغط نفسي “

بدوره أكد الدكتور معتوق ابوراوي أستاذ اكاديمي بالكلية واحد المشرفين على المعرض ” اللوحات المعروضة معظمها من واقع محاضرات ومواد التخصص

اختيرت المواضيع من الواقع المعاش داخل المحيط الثقافي الليبي.

ثم استعمال تقنيات الزيت علي القماش في انجاز اللوحات الكبيرة ، وقد حسبت للطلبة كمشاريع تخرج لهم .”

ويهدف المعرض حسب المنظمين لاكساب الطلاب المهارات المعرفية والعلمية التي تجعل الطالب مؤهلا وقادرا على سد احتياجات سوق العمل ، وامتلاك المهارات الفنية التشكيلية الابداعية الذاتية وتحديدا في مجالات الرسم والتصوير في الاعمال الثنائية وثلاثية الابعاد ، وتوظيف التكنولوجيا الحديثة في مجالات الفنون التشكيلية والتصميم الداخلي ، واحياء الهوية الثقافية الليبية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى