المنوعات

بالصورة والقلم !

من النادر أن يخلو جدار من جدران المباني الخاصة والعامة في كل المدن إلا وبه كتابات هي بمثابة خربشات تعكس جهل أصحابها باللغة والكتابة تعبيراتها في الغالب لا ترتبط بفكرة ولا تعطي معنى بالإضافة إلى أنها تشوه المباني ومع أن كثيرا منها تمت إزالتها بإعادة الطلاء إلا المخربشين أعادوا خربشتها ،

من المؤكد انه لا احد يرضى بأن يكون بيته أو مزرعته متاحا للفضوليين لتشويه المباني فما بالك عندما تكون مبان عامة مثل المدارس ومختلف المرافق، هي ظاهرة سيئة لم تكن مألوفة من قبل لكنها انتشرت للآسف ولأنها تشوه المنظر العام لا بد أن تختفي ومتابعة من يقوم بها من قبل المعنيين بالأمر ؛؛

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى