ثقافة وفنون

الهيئة العامة للثقافة تحتفي بإصداراتها الجديدة

في احتفالية كبيرة وتحت شعار ” ليبيا تتحدى .. كتاب ينشر" :

 

في احتفالية كبيرة وتحت شعار ” ليبيا تتحدى .. كتاب ينشر” :

الهيئة العامة للثقافة تحتفي بإصداراتها الجديدة

أ.حسن أونيس : سنجعله يوماً وطنياً للكتاب ونأمل أن يكون حافزاً لكل المثقفين والمبدعين

ثقافة5 adminنظمت الهيئة العامة للثقافة احتفالية كبيرة بمناسبة صدور إصداراتها الجديدة تحت شعار ” ليبيا تتحدى .. كتاب ينشر ” وذلك صباح اليوم الأربعاء 17 يوليو 2019 م. بقصر الخلد العامر “متحف ليبيا ” بطرابلس بحضور رئيس الهيئة العامة للثقافة، وأعضاء اللجنة التسييرية بالهيئة، ورئيس الهيئة العامة للسياحة السيد خيضر مالك ، والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في ليبيا السيد جيراردو نوتو، وأمين عام اللجنة الوطنية الليبية للتربية والثقافة والعلوم السيد عبد المنعم أبو لائحة، ونائب وحدة دعم وتمكين المرأة بالمجلس الرئاسي السيدة حنان الفخاخري، ونخبة من المتفقين والأدباء والكتاب والصحفيين والإعلاميين والفنانين، والمهتمين بالشأن الثقافي.
وفي بداية الاحتفالية ألقت الأستاذة ماجدة العالم رئيس لجنة الاحتفالية كلمة بالمناسبة رحبت فيها بالحضور متمنية التوفيق لهذا الحفل .

ثقافة6 adminثم ألقى رئيس الهيئة السيد حسن أونيس كلمة رحب فيها بالضيوف والحضور شاكراً تشريفهم لهذه الاحتفالية وترحم فيها على أرواح الشهداء ومتمني الشفاء للجرحى الذين يناضلون ضد العدوان الغادر على العاصمة، ونوه السيد اونيس على أن يوم السابع عشر من يوليو حريّ به أن يكون يومهم الذي يحتفون به بالكتاب وما يرمز إليه من ثقافة وإبداع والسلام ومحبة مؤكداً أن هيئة الثقافة عازمة في جعله يوماً وطنياً للكتاب.
كما قدم السيد رئيس الهيئة بشرى لمؤلفي الكتب على أن الهيئة ستشرع في رقمنة الكتاب الوطني وإصدار نسخ الكترونية من إصدارتها وأرشفة السابق منها.
وفي ختام كلمته أكد أن الهيئة ماضية في طريق دعم الثقافة ونشر السلام وتقوية اللحمة الوطنية، ومتمنياً لكل المثقفين والمبدعين أن يكون هذا اليوم حافزاً لمزيد من الإنتاج في خدمة الثقافة والوطن.
وتوالت الكلمات الاحتفالية فألقى الأستاذ يونس الفنادي رحب في كلمته برئيس الهيئة وبالضيوف والحضور موجهاً الشكر للهيئة على هذه الإصدارات الجديدة، مهنئا الكتّاب على صدور مؤلفاتهم مؤكداً علو صوت القلم والفكر على ضجيج ودوي الرصاص والدمار ورائحة الموت والقتل والتهجير، مضيفاً إن مجرد التفكير في الكتاب وإعداده وطباعته وإصداره ونشره والاحتفاء به في هذه الظروف الاستثنائية القاسية على الوطن الحبيب هو انتصار للعقل المستنير ومؤكداً بأن معركة البناء تأتي من بين أسلحتها مشروع إصدار(500) كتاب الذي أعلنته الهيئة وهذا أول الغيث وتسعى لانجازه فيما تبقى من السنة الجارية.

والقى السيد خيضر مالك رئيس الهيئة العامة للسياحة، هنئا فيها رئيس الهيئة بالإصدارات الحديدة، وجميع الكتاب المؤلفين مؤكداً أن بالثقافة نرتقي وبالثقافة نستطيع أن نبني كل شي.
كما القي أمين عام اللجنة الوطنية الليبية للتربية والثقافة والعلوم السيد عبد المنعم أبو لائحة كلمة أكد فيها على الشراكة مع الهيئة العامة للثقافة لترشيح عدد من المواقع الثقافية والإسلامية في بلادنا لتدخل ضمن مواقع تابعة لليونسكو للاهتمام بها وإبرازها، وترشيح مواقع جديدة.
كما تم في هذه الاحتفالية تكريم أصغر مؤلفة الكاتبة لجين هويدي عن رؤيتها “غربة”، من قبل رئيس الهيئة العامة للثقافة ، ورئيس الهيئة العامة للسياحة، ورئيس مكتب الثقافة الشويرف، وتكريم الأستاذ محمود اللبلاب مدير إدارة الكتاب والنشر على مجهوداته في إدارة هذه العمل الكبير، وكذلك تم تكريم أعضاء لجنة الإعداد والتحضير لترشيح موقع التراث الثقافي والإسلامي الوطني.
كما ألقى الشاعر صلاح أعبيد قصيدة بالمناسبة
وتضمنت الاحتفالية معرض للكتب الجديدة التي صدرت مؤخراً، وتواقيع عقود مؤلفي الكتب وتوقيع المؤلفات.

Untitled 1 admin

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى