كتاب الرائ

المقبرة المفتوحة!

بإختصار

عصام فطيس

لن تكون مجزرة جباليا آخر مجازر التي يرتكبها الصهاينة في قطاع غزة ،،فالعدد الكبير الذي سقط من الشهداء الابرياء من النساء والاطفال والعزل بفعل القنابل الامريكية لا يعني شيء بالنسبة لهم وللدول الداعمة للكيان ، فالذين يموتون يوميا هم مجرد حيوانات بشرية لا قيمة لها وفقا لتصريحات المسؤولين الصهاينة وهي تصريحات مرت مرور الكرام .

لابد أن نعترف أن المعركة لم تعد اليوم في محاور غزة ، ومناوشات الضفة الغربية فقط ، فحزب الله اللبناني لم يتوقف منذ بدء عملية طوفان الاقصي في تبادل اعمال القصف والقنص مع جيش الاحتلال في مزارع شبعا ومناطق الشريط الحدودي ، فيما الحوثيون في اليمن يرسلون الطائرات المسيرة لضرب ام الرشراش (إيلات) صحيح أنه تم إعتراضها الإ أنها تزيد من إرباك ال ص ه اي ن ة ، ولا ننسي أن إستهداف القواعد الامريكية في كل من سوريا والعراق وهي ضربات رغم محدودتيها الإ أنها رسالة من طهران عبر صنعاء انها على خط المواجهة .

اليوم الحرب على غزة تزداد ضراوة ، وال ك ي ان حول القطاع لمقبرة مفتوحة بشهادة المنظمات الدولية المعركة ليست بالميدان فقط فالصمود الاسطوري للمقاومة يحتاج لدعم من الجميع كل في موقعه ، فالتعويل على الحكومات لن يأت بنتيجة ، نجدد الدعوة للتظاهر ومقاطعة كل الشركات الداعمة ل ل ك ي ا ن ، وهذا اضعف الايمان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى