كتاب الرائ

الحج والسلامة

.د.علي المبروك ابوقرين

نهنئ كل الحجيج ونتمنى لهم اتمام المناسك بصحة وعافية وسلامة ..

وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيق

تبدأ مناسك الحج في الثامن من شهر ذي الحجة بأن يقوم الحاج بالإحرام من مواقيت الحج المحددة، ثم التوجه إلى مكة ليقوم بطواف القدوم، ثم التوجه إلى منى لقضاء يوم التروية ثم التوجه إلى عرفة لقضاء يوم عرفة، بعد ذلك يرمي الحاج الجمرات في جمرة العقبة الكبرى، ويعود الحاج إلى مكة ليقوم بـ طواف الإفاضة، ثم يعود إلى منى لقضاء أيام التشريق، ويعود الحاج مرة أخرى إلى مكة ليقوم بطواف الوداع ومغادرة الأماكن المقدسة.

ولكن قد يستغرق الحجيج مدد اطول ماقبل المناسك او ما بعدها بناء على تنظيم الأفواج ولأن الحج هذا العام يأتي بعد انتهاء حالة الطوارئ لوباء الكورونا ورفع كل الاحتياطات الاحترازية ورفع القيود على اعداد الحجيج ، والعودة للأحوال الطبيعية قبل الجائحة ، مما سيكون أعداد الحجيج بالملايين .

والحج هذا العام في ذروة موسم الصيف ولهذا وجب التنبيه ….

يفضل أن يقوم كل الحجاج بإجراء الفحوصات الطبية قبل السفر بمدة للتأكد من الحالة الصحية لكل منهم واتخاذ مايلزم من ترتيبات لهم ..

يفضل أن يكون لدى البعثة الطبية معلومات كافية ودقيقة عن الحالة الصحية للحجاج ليسهل متابعتهم وتقديم الخدمات الصحية لهم طول فترة تواجدهم بالأراضي المقدسة.

يجب أن يأخد المرضى أدويتهم كاملة وكافية لمدة بقائهم بالأراضي المقدسة ويفضل اصطحاب الوصفات الطبية معهم ..

يجب على كبار السن والمرضى تجنب التواجد في الأماكن المكشوفة وقت الظهيرة ومقابلها وبعدها تحت الشمس بدون مظلات او شمسيات مخصصة لذلك .

مع ضرورة الحرص على شرب المياه باستمرار وتجنب العطش والجفاف .

نرجوا الالتزام بعدم السير حافي وعدم الجري والتعرض للإجهاد البدني والتعرق وفقدان الكثير من المياه لتجنب بعض المشاكل الصحية.

تجنب الأماكن المزدحمة وضرورة اخد الاحتياطات اللازمة مثل أرتداء الكمامة وغسيل اليدين ويفضل حمل كحول مطهر أو قطعة صابون صغيرة للاستعمال في الحمامات لتجنب العدوى ..

مرضى السكري عليهم الحرص في حفض الانسولين بالطريقة السليمة داخل الثلاجات او بالطرق السليمة في حالة الانتقال به من مكان لأخر

والحرص على شرب المياه وعدم الإجهاد وتجنب أنخفاض معدلات السكر واستشارة الطبيب في تعديل الجرعات التي تناسب مجهود المناسك ..

تجنب التزاحم في أوقات الصلاة أو الطواف أو الجمرات واختيار الأوقات والمداخل والمخارج السهلة والسلسلة والأقل ازدحام ..

تجنب الأطعمة الجاهزة والمصنعة والمشروبات الغازية والحرص على أكل الأطعمة الصحية والمناسبة لكل حالة ..

ضرورة ان يأخد الحجيج قسط من الراحة قبل السفر وكذلك عند القيام بالمناسك عليهم تنظيم الاوقات والحرص على أخد أقساط من الراحة ليسهل إتمام المناسك دون التعرض لأي مشاكل صحية..

على المرضى الالتزام التام بالأدوية الموصوفة لهم وفي مواعيدها ، وإتباع التعليمات والإرشادات لتجنب أي مشاكل أو مضاعفات صحية..

عند الشعور بأي أعراض مهما كانت بسيطة يستحسن التواصل مع أطباء البعثة والمتواجدين دائما بالقرب من الحجيج أو الإتصال بأقرب نقطة خدمات صحية …

ضرورة أخد الحيطة والحذر من بلل فوط الإحرام نتيجة أي مجهود وتجنب البقاء أمام تيارات التكييف الباردة لما لها من اثار سلبية على الصحة..

على كبار السن والمرضى تجنب الأماكن المزدحمة والتدافع والجري لتجنب الوقوع ، والتعرض للإصابات والكسور أو الرضوض والكدمات ..

نرجوا السلامة لجميع حجاج بيت الله

ونسأل الله ان يمتعهم بالصحة والعافية ..

.*نرجوا لهم الحج والسلامة*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى