كتاب الرائ

اكذوبة اسمها المحلل الرياضي

عون ماضي

________

المحلل الرياضي يجب أن يحمل فكر يفوق فكر المدرب حتى يستطيع تحليل وتوضيح ما يراه تحليلا يقنع المشاهد متجردا من عواطفه وانتماءاته لهذا الفريق اوذاك ، لأنه وهو يحلل المباريات ، يعد المرجعية لكل المتابعين وهو بذلك أول عناصر تطوير الألعاب الرياضية من خلال ما يقدمه من معلومات مفيدة ، لكن عندنا المحلل الرياضي هو شخص وصفي بمعنى انه يصف ويكرر ما يشاهده وبما يمليه عليه انتمائه محلى ببعض الجمل والكلمات .. كأن يقول على مدرب الفريق الفلاني أن يعتمد على بناء الهجمة من الخلف أو أن يلعب بطريقة كذا ، واللعب على الأطراف في حين أن الفريق الذي امامه ربما لايمتلك هذه الأدوات ..!!

بدل أن يحلل اداء اللاعبين بطريقة احصائية علمية يمكن أن يستفيد منها المشاهد وحتى المدرب ، أن التحليل الرياضي يا سادة .. علم واطلاع مستمر ولا يمكن أن يكون مرتعا لكل من هب ودب أو للمغمورين ، فليس كل لاعب ماهر هو محلل قادر على تقديم الإضافة وليس كل مدرب يستطيع التحليل لتفتح له القنوات اثيرها فيصيب ويصدم المشاهد بأرائه، وعلى القنوات المرئية وخصوصا ليبيا الرياضية أن تحسن الاختيار ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى