كتاب الرائ

مستشفيات خاوية وعيادات كاوية!

القطــاع الخــاص مهــم جــدا لرقــي الــدول، لكــن ذلــك لــن يكــون فــي الــدول المتخلفــة ألن الاستغلاليين حولــوه إلــى» غــول «يهــدد حيــاة النــاس.

ذلــك ما حدث عندنــا فالعيــادات اســتغلت خلــو المراكــز الصحيــة بــكل المناطــق والمستشــفيات العامــة ومــا أكثرهــا مــن كل الوســائل اللازمة، وبعــد أن كانــت حيــن إنشــائها مجهــزة بــكل المعــدات هــي الآن خاويــة متهالكــة ومجــرد مبــان ينتســب إليهــا الألف مــن الأطباء والممرضيــن والعامليــن يتقاضــون رواتــب ليــس إلا.. معدومــة مــن أبســط الضروريــات بهــدف إرغــام المواطـن المسـكين للتحـول إلـى» غـول «العيــادات التــي تشــترط مبالــغ باهظــة

.. ال ترتبــط بقانــون وال تلتــزم بقيــم وأخلاقيات ما يؤكد ذلـك تبايـن وتفـاوت

الأسعار بينهــا، فهــي مثــل الأسواق.. فبمجــرد العــرض علــى الطبيــب تلــزم بعضهـا المواطـن بدفـع »45» دينـار فـي حيــن يكــون المبلــغ فــي أخــرى »25!!» أمـا التحليلات التـي أول ما يطلبها كل طبيــب فهــي ال تتواجــد إلا فــي المراكــز الخاصـة حتـى أن طرابلس مثال أصبحت تحتــوي علــى آلاف مراكــز التحليــل بأســعار باهظــة ألن العيــادات وتجارهــا يعرفــون أن المستشــفيات خاليــة مــن مراكــز التحاليــل، بــل أن الأطباء بالعيــادات جلهــم أحــرص ما يكون علــى أن تبقــى المستشــفيات العامــة خاليــة مـن كل وسـائل العـاج إرغام المواطـن للتوجـه للعيـادات الخاصـة، بـل أن كثيـرا منهــم حيــن يتواجــد فــي المستشــفى يوجهــك إلــى العيــادة أو المصحــة التــي يعمــل بهــا وأن كثيــرا منهــم يعمــل فــي أكثـر مـن مصحـة والغـرض واضـح وهـو الغنـى علـى حسـاب المواطـن المسـكين.. يجــدث ذلــك فــي دولــة »منفرطــة« ال يحكمهــا قانــون وال يوجــد فيهــا رقيــب يحمــي المواطــن مــن الاستغلاليين وخاصــة فــي قطــاع الصحــة!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى