كتاب الرائ

ماراثون جنيف

عصام فطيس

بإختصار

بإعلان سفير الولايات المتحدة لدى ليبيا “ريتشارد نورلاند” يوم الجمعة الماضية عن استئناف اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة الليبية المعروفة (5+5) في جنيف، قبل ان يجف قرار مقاطعة أعمالها ، ستبدأ الجولة الثانية والتي ستشهد بالتأكيد تغييرا في المواقف بينهما لأسباب عدة ما بين داخلية وخارجية .

الإعلان الأمريكي عن عودة المسار التفاوضي يؤكد ما ذهبنا إليه العام الماضي من أن الولايات المتحدة قررت الدخول على ملف الأزمة الليبية وفقا لبرنامج عمل يتداخل في جزء منه مع نشاط البعثة الأممية في ليبيا التي تجعلنا نشير إلى الدور المحوري الذي تقوم به الأمريكية “ستيفاني وويليامز” من خلال لقاءاتها المستمرة بأطراف الأزمة الليبية .

السفارة الأمريكية أشادت بقرار استئناف مفاوضات (5+5) بعد لقاء السفير “نورلاند” بحفتر في الرجمة واتصاله بالسيد فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي ، وفقا لما نشرته عبر صفحتها على شبكة المعلومات الدولية ، في الوقت الذي يواصل فيه رئيس البعثة الأممية في ليبيا تحركاته من اجل انطلاق المسار السياسي المقرر له السادس والعشرين من الشهر الجاري .

و يبدو أن ما دار في كواليس الأزمة الليبية خلال الأيام الماضية يبشر بحلحلة ولو نسبية ، خاصة بعد أن أعلن الدكتور سلامة عن إحراز تقدم لإبعاد المعارك والمظاهر المسلحة عن المناطق الآهلة بالسكان ، وكذلك الانطلاق في إجراءات بناء الثقة بين الطرفين من خلال الاتفاق على تبادل الأسري وهذه الخطوة ستسهم في تلطيف الأجواء والتخفيف من حدة التوتر والشحن ، إلا انه تبقي خطوة أخري أهم ، ولا ندري هل أدرجت أم لا ؟ وهي الخاصة بموضوع التأجيج والتحريض على العنف الذي تقوم به وسائل الإعلام ذات الأجندات الخارجية ، أم أن هذا الأمر ليس من ضمن الأولويات ؟

في تقديرنا أن عدم وضع حدا للفوضى والخطاب التحريضي سينسف أي جهود لإعادة بناء الثقة ، خاصة في ظل سيطرة الفوضويين والجهلة والسوقيين على وسائل التواصل الإعلامي واستخدامهم للمنابر الإعلامية في بث الكراهية والدعوة للعنف وهو ما سيؤدي في النهاية إلى تقويض العملية السلمية .

وإذا كان من المتوقع أن تفضي اجتماعات اللجنة العسكرية بنتائج إيجابية على ارض الواقع على اعتبار أن المطلوب منها واضح ، إلا ان انطلاق المسار السياسي لا يعطي انطباعات أولية بسلاسته لتشعبه إضافة لمشاركة شخصيات مثيرة للجدل وذات توجهات وارتباطات خارجية لا تخفي على احد وهو ما يؤشر إلى انطلاقة صعبة لماراثون جنيف السياسي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى