كتاب الرائ

كذبة أسرع من الصوت  !!

الهادي شليق

كذبة أسرع من الصوت  !!

الهادي شليق

لا يمكن وصفه إلا بأنه زوبعة في فنجان ،أو بالون اختبار لا أكثر ولا أقل ، ذلك هو قرار الرئيس الأمريكي ” ترامب ” بسحب القوات الأمريكية من سوريا ، لأنه لا يمكن لهذه القوة العظمى أن تترك مسرحا حساسا كهذا للقوى التي تصفها بقوة الشر أو الخصم اللدود روسيا ، دون أن تكون قد اتخذت عددا من التدابير التي تجعلها في المكان والزمان المحددين متى أرادت ذلك دون أية عوائق .

ولا أدري ما حقيقة التباكي الفرنسي والبريطاني والنواح العربي والغربي على هذا القرار وكأن القوات ستغادر حقا التراب العربي السوري بلا رجعه بينما الحقيقة هي ان هذا الوجود باق ومتجدر وان اختلفت التكتيكات والاستراتيجيات . فأمريكا لديها إمكانيات بسرعة الصوت بل أسرع من الصوت نفسه لتكون في مكان الحدث وإن اختفت من الأرض فلن تختفي من السماء والماء ، ذلك هو ما عرفناه عن أمريكا في كل الدول التي تدخلت فيها،  والتي لا يمكن أن تخرج منها إلا وقد أحكمت حلقاتها واستنزفت ثرواتها وأذلت أهلها ونصبت عملاءها .

وحتى الضجة التي أثيرت حول استقالة وزير الدفاع الامريكي ، تبدو بلا معنى خاصة بعد أن صرح ” ماتيس ” نفسه بأن ترامب يريد وزير دفاع تتقارب أفكاره معه ، واختلاف أفكار وآراء وزراء الدفاع الأمريكان مع رؤسائهم لا تعني أنهم ملائكة ، فهذه إمبراطورية لا مكان فيها للعاطفة ولا القلب ولا المجاملة ، كما نفعل نحن العرب ، حيث نجامل الآخرين على حساب الوطن والدين والكرامة ، ونشرب أنخاب هزائمنا وانكساراتنا على طاولة واحدة مع عدونا ونقهر شعوبنا بالرصاص الحي اذا ما قالوا لا لعهرنا السياسي الذي فاق كل تصور  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى