كتاب الرائ

طوفان الأقصي !

بإختصار

عصام فطيس

القائد العام للجناح العسكري لكتائب القسام محمد الضيف فاجأ العالم هذا الصباح بكلمة بالبدء عملية طوفان الأقصي ردا على الاعتداءات الصهيونية المتواصلة على المناطق الفلسطينية ، واستهدفت هذه العملية مواقع ومطارات عسكرية، شكلت صدمة كبيرة للصهاينة وارعبتهم بشكل غير مسبوق ، فالصواريخ التي أطلقت والتي قدرت بأكثر من 5000 الآف صاروخ تساقطت على مختلف مدن فلسطين المحتلة ، وسط فشل لنظام القبة الحديدية الذي فشل في التعاطي مع صواريخ القسام ، ولم يقتصر طوفان الأقصي على إطلاق الرشقات الصاروخية بل تعداها لتسلل المقاومين لعدد من المستعمرات الصهيونية حيث يخوضون اشتباكات مسلحة مع المستعمرين الصهاينة .

وعلى الرغم من أن الكيان الصهيوني لم يقم بالرد إلى حد الآن إلا أنه من المتوقع أن يلجأ للرد العنيف عبر القصف الجوي للقطاع واستهداف لقيادات المقاومة ، وتتواتر الانباء عن إعلان الكيان للتعبئةالمرحلة الثامنة ( اعلي درجات التأهب ) وحالة الحرب وهو ما يعد تطورا خطيرا غير مسبوق منذ العام 1973 ، وسط اعتراف مسؤول نجمة داوود الحمراء الإرتفاع حصيلة القتلى.

الضيف دعا في كلمته فصائل المقاومة إلي التلاحم مع القسام في هذه العملية ، ومن المتوقع أن تشارك في العملية بعد أن تزايدت العربدة الصهيونية .

وفي كل الأحوال أن هذه العملية ستغير قواعد اللعبة في المنطقة وستشكل عامل ضغط على الحكومة الصهيونية اليمنية المتطرفة ، التي تمادت في سياساتها الاستفزازية واضطهاد الفلسطينيين، كل ما نتمناه أن يكون طوفان الأقصي تذكير لكل المنبطحين واللاهثين وراء أوهام السلام أن القوة هي اللغة الوحيدة التي يفهمها الصهاينة .

هوامش

الضيف دعا في كلمته العرب والمسلمين للتلاحم مع الفلسطينيين وفاته أن الأمة غارقة في طوفانها الخاص .

طوفان الأقصي كشف عن تطور كبير في نوعية الأسلحة التي امتلكتها المقاومة وطورتها .

العملية ستشكل إحراجا كبير للمنبطحين ، وستعطل عملية التطبيع بين بعض الدول العربية والكيان الصهيوني.

السلطة الوطنية الفلسطينية لا تزال في الوضع الصامت متي ستخرج منه .

قناة الجزيرة كانت في الموعد من خلال تغطيتها للعملية .. لعلها تنجح في استعادة تميز اضاعته منذ العام 2011 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى