الرياضة

صبري قشوط : أسعى بالوصول للمحلة إلى بر الآمان

يحاول المدرب الوطني صبري قشوط قيادة فريق المحلة لبر الأمان وإبقائه ضمن كوكبة فرق الدوري الممتاز بعدما استلم مهمة تدريبه في مرحلة الإياب.
 موقع (كووورة) التقى المدرب قشوط وتحدث معه في عدة مواضيع تخص ناديه والدوري الليبي في هذا الحوار :
– باشرنا تدريباتنا في ثاني أيام عيد الفطر المبارك بحضور جميع اللاعبين باستثناء المصابين وليد المرغني وكرستوفر وجاري العمل مع الطاقم الطبي لاستعادتهم في أقرب وقت ممكن.
– دفعنا بعدد من لاعبي الأواسط لأن إمكانياتهم جيدة وبسبب نقص اللاعبين لدينا في الفريق الأول نتيجة الإصابات والإنذارات والعقوبات الإدارية
حيث استعنا بأربعة لاعبين هم : عصام رجب ولقمان معوال ومحمود جبودة من مواليد 2003 وخالد التليسي مواليد 2004 وقد تم الدفع باللاعب عصام رجب في مباراة الاتحاد الأخيرة ولعب 15 دقيقة لكننا نخطط لاستمرار اللاعبين مع الفريق في الموسم المقبل.
أبرز العقبات في الزاد البشري فيما يتعلق بالنقص في عدة مراكز خاصة في الدفاع أيضاً من العقبات كذلك توقف الدوري.
 إدارة نادي المحلة تحاول تذليل الصعوبات وفق الإمكانيات المتاحة.-

– التأجيل وعدم انتظام المسابقة أثر على الفريق بشدة فلا يعقل أن نلعب ضد الأهلي طرابلس يوم 24 مارس الماضي ثم توقفنا وعدنا للعب ضد الاتحاد يوم 28 أبريل أي بفارق أكثر من شهر وهذا ليس عدلاً فالفرق التي تشارك في البطولة الأفريقية فقط تبقى جاهزة بدنياً وفنياً على عكس باقي الأندية.
– النظام الحالي للمسابقة لا يخدم الكرة الليبية أبداً ولا يطورها لأن عدد المباريات التي يخوضها كل فريق قليلة.
– اللعب بنظام المجموعة الواحدة الأفضل لكننا نعلم جميعاً أن تنفيذه يبقى صعباً في هذه المرحلة بسبب المواصلات والمصاريف وغيرها.
– في رأيي تقام البطولة من مجموعتين على ثلاثة مراحل وتكون الأخيرة على أرض محايدة لنحصل على عدد من المباريات الكبيرة لكل فريق ويكون هناك مبدأ تكافؤ الفرص.
– كل تفكيري حالياً هو قيادة الفريق في الدوري الممتاز في الثلاث مباريات المتبقية وهي الخمس والشط والمدينة.
– استلمت الفريق في المركز قبل الأخير وحالياً نحن في المركز الثامن وأسعى للوصول بالفريق إلى بر الآمان وبعد ذلك لكل حادث حديث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى