كتاب الرائ

خطاب مفتوح

بصريح العبارة

عامر جمعة

ولأنني مواطن ليبي بغض النظر عن موقعي في العمل أتطلع كما يتطلع كل الليبيين إلى قيام دولة مدنية عصرية مزدهرة خاصة وأن بلادنا حباها الله بكل المقومات الجغرافية والاقتصادية التي تؤهلها لذلك فإنني بكل تأكيد وككل الليبيين الذين يتفاءلون خيرا بالتغيرات السياسية التي حدثت خلال الأيام الماضية والتي أفضت بمساعدة أممية وبدور فعال من أعضاء لجنة الحوار إلى تشكيل مجلس رئاسي وحكومة وحدة وطنية من عناصر رأى فيها من خولوا بالاختيار عن طريق الاقتراع أنها الأنسب لقيادة مرحلة صعبة جديدة قبل الانتخابات المقررة في نهاية هذا العام وعلى الرغم من أنني ليس لدي علاقات مباشرة مع المختارين ولست من المنتمين لأي تيار سياسي بقدر ما يكون انتمائي للوطن والحرص على مستقبله وتجاوزه مرحلة صعبة كان لها آثار وانعكاسات سلبية للغاية فإنني آمل أن تجد الحكومة الجديدة كل الدعم وأن تهيأ لها الظروف للعمل لصالح الشعب الليبي في كل ليبيا لأنها في الأساس حكومة مرحلة وسيكون الاحتكام بعدئد لما يراه الليبيون الذين عانوا من ظروف صعبة وآن الآوان أن ينعموا بحياة كريمة بعيدا عن الحروب والصراعات السياسية التي لم تحقق لكل الليبيين سوى التخلف والدمار !!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى