تحقيقات ولقاءات

ابوقرين والجفرة تشهد حركة دأوبة وتفاؤل أهالي زمزم والهيشة ووادي بي وابونجيم بهذه الخطوة.

مراسل (وال) بالجفرة : عودة الحركة الى طبيعتها بين المناطق الواقعة بين ابوقرين والجفرة اثر فتح الطريق الساحلي وتفاؤل أهالي زمزم والهيشة ووادي بي وابونجيم بهذه الخطوة.

 ذكر مراسل وكالة الانباء الليبية في الجفرة  ان المناطق الواقعة بين ابوقرين والجفرة  تشهد حركة دأوبة تصب في عودة حياة المواطنين من قاطنيها الى طبيعتها بعد توفر سبل معيشتهم الرئيسية وعودة حركة المرور اثر فتح الطريق بين سرت ومصراتة التي تعد الشريان التجاري لمناطق الجنوب مع الغرب وشرق البلاد ابتداء من الجفرة وحتى غات . 

   وافادت مصادر محلية للمراسل بان الايام القليلة القادمة ستكون حبلي بالمفاجئات السارة حيث سيعاد افتتاح الطريق الرابط بين هذه المناطق والجفرة وعموم الجنوب التي ستسهل الحركة التجارية لسيارات نقل البضائع والوقود بجميع انواعه واعادة الحياة لمحال البقالة والمقاهي والمطاعم وورش اصلاح السيارات وبيع قطع الغيار والاطارات وعودة حركة البناء فيها بشكل تدريجي خصوصا مع فتح الطريق الساحلي بين سرت ومصراته .

   وقالت المصادر ” ان اهالي زمزم والهيشة ووادي بي  وابونجيم وغيرها من المناطق الصحراوية القريبة منها يترقبون بتفاؤل عودة الحركة بوتيرتها السابقة  لانه يعد احد مصادر الرزق  ويسهل تنقل الاسر المسافرة عبرها من والى المنطقتين الجنوبية والغربية سواء للعلاج او للتواصل الاسري او للاصطياف على شواطئ بحر مصراتة وغيرها ”  .

 واشارت المصادر نفسها الى ان العمل جار  لازالة_السواتر الترابية في طريق  ” القداحيه ” ” زمزم الجنوبي  ” وكذلك ازالة الرمال وسط وجانبي الاسفلت استعدادا لفتح الطريق الرابط بين ”  الهيشة ابوقرين ”  و الجفره  “برغم ان حركة السير موجودة غير انه توجد تحويلة ترابية مسافتها قرابة ثلاثين كيلومتر مع توفر الوقود من مادتي البنزين والديزل في محطة توزيع ابوقرين .

   … ( وال الجفرة ) 

https://lana-news.ly/art.php?id=209362&lang=ar&p=2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى