" /> أخبار‭ ‬الثقافة‭ ‬بسبها - صحيفة ليبيا الاخبارية
ثقافة وفنون

أخبار‭ ‬الثقافة‭ ‬بسبها

أخبار‭ ‬الثقافة‭ ‬بسبها
■‭ ‬تحت‭ ‬هذا‭ ‬الشعار‭ ‬عقدت‭ ‬محاضرة‭ ‬توعوية‭ ‬حول‭ ‬التوعية‭ ‬بسرطان‭ “‬عنق‭ ‬الرحم‭ ” ‬تحت‭ ‬عنوان‭ ” ‬أحمى‭ ‬نفسك‭ ‬ولا‭ ‬تؤجلي‭ ” ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬قسم‭ ‬دعم‭ ‬وتمكين‭ ‬المرأة‭ ‬بمكتب‭ ‬الثقافة‭ ‬سبها‭ ‬يوم‭ ‬الأحد‭ ‬19‭ ‬يناير‭ ‬بصالة‭ ‬المعارض‭ ‬،‭ ‬وألقت‭ ‬المحاضرة‭ ‬الدكتورة‭ ‬أسماء‭ ‬شو‭ ‬أختصاصية‭ ‬نساء‭ ‬وولادة‭ ‬،‭ ‬وتعتبر‭ ‬هذه‭ ‬الحملة‭ ‬هي‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬نوعها‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬وتستهدف‭ ‬56‭ ‬مدينة‭ ‬ومنطقة‭ ‬،‭ ‬وتهدف‭ ‬إلى‭ ‬توعية‭ ‬الفتيات‭ ‬والسيدات‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬الذي‭ ‬كثرت‭ ‬حالات‭ ‬الإصابة‭ ‬به‭ . ‬وخلالها‭ ‬وزعت‭ ‬مطويات‭ ‬على‭ ‬الحاضرات‭ ‬حول‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬وأعراضه‭ ‬وكيفية‭ ‬الوقاية‭ ‬منه‭ ‬بالكشف‭ ‬المبكر‭ ‬عنه‭ . ‬وفي‭ ‬ذات‭ ‬إطار‭ ‬الحملة‭ ‬التوعوية‭ ‬عن‭ ‬مخاطر‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬،‭ ‬استضافت‭ ‬بلدية‭ ‬براك‭ ‬الشاطئ‭ ‬عدداً‭ ‬من‭ ‬المحاضرات‭ ‬حول‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬الذي‭ ‬يهدد‭ ‬حياة‭ ‬النساء،وكيفية‭ ‬الوقاية‭ ‬منه‭ ‬،‭ ‬القتها‭ ‬السيدة‭ ‬رجاء‭ ‬الطاهر‭ ‬رئيسة‭ ‬الحملة‭ ‬بالشاطئ‭ ‬والدكتورة‭/ ‬مبروكة‭ ‬خليفة‭ ‬،بمستشفى‭ ‬براك‭ ‬العام‭ ‬ومعهد‭ ‬التمريض‭ ‬بالبلدية‭ ‬ومدرسة‭ ‬ذات‭ ‬النطاقين‭ .‬

■‭ ‬استقبل‭ ‬بيت‭ ‬الثقافة‭ ‬سبها‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي‭ ‬تلاميذ‭ ‬مدرسة‭ ‬الحسن‭ ‬بن‭ ‬الهيثم‭ ‬ومؤسسة‭ ‬الشعلة‭ ‬التعليمية‭ ‬بهدف‭ ‬تشجيع‭ ‬التلاميذ‭ ‬على‭ ‬القراءة‭ ‬والمطالعة‭ ‬وتجهيز‭ ‬بعض‭ ‬التلاميذ‭ ‬لمسابقة‭ ‬القراءة‭ ‬الحرة‭ ‬التي‭ ‬تنظمهامؤسسة‭ ‬الشعلة‭ ‬حيث‭ ‬اطلعوا‭ ‬على‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬قصص‭ ‬الأطفال‭ ‬كما‭ ‬قام‭ ‬التلاميذ‭ ‬برسم‭ ‬وتلوين‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الأعمال‭ ‬الفنية‭ .‬
وفي‭ ‬ختام‭ ‬الزيارة‭ ‬قدمت‭ ‬إدارة‭ ‬المكتبة‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬القصص‭ ‬إلى‭ ‬التلاميذ‭ ‬تشجيعا‭ ‬لهم‭ ‬على‭ ‬القراءة‭ .‬

■‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬مكتب‭ ‬الثقافة‭ ‬سبها‭ ‬نادي‭ ‬الأثير‭ ‬للحوار‭ ‬والمناظرة‭ ‬نظم‭ ‬صباح‭ ‬الأربعاء‭ ‬الماضي‭ ‬بقاعة‭ ‬التدريب‭ ‬ببيت‭ ‬الثقافة‭ ‬سبها‭ ‬ورشة‭ ‬عمل‭ ‬عن‭ ‬الحوار‭ ‬ودوره‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬السلم‭ ‬الاجتماعي‭ ‬،‭ ‬واستهدفت‭ ‬هذه‭ ‬الورشة‭ ‬الشباب‭ ‬المؤثرين‭ ‬في‭ ‬مجتمعهم‭ ‬،‭ ‬وتأتى‭ ‬هذه‭ ‬الورشة‭ ‬ضمن‭ ‬مشروع‭ ‬إصغاء‭ ‬لنشر‭ ‬وتعزيز‭ ‬ثقافة‭ ‬الحوار‭. ‬وتواصلت‭ ‬فعالياتها‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬أربعة‭ ‬أيام‭. ‬

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق