ثقافة وفنون

وزير الثقافة يزور عدد من بلديات الساحل الغربي الجميل والجديدة والمنشية الجميل وزوارة

في بادرة رمضانية طيبة وفي أجواء تسودها المحبة و الألفة بين الجميع، قام وزير الثقافة والتنمية المعرفية، الدكتور سلامة الغويل، رفقة وفد عالي المستوى يضم السيد الوكيل الثقافة للشؤون العامة أ. خيري الراندي، و مدراء الإدارات والمكاتب بديوان وزارة الثقافة والتنمية المعرفية، بزيارة ميدانية لعدد من بلديات الساحل الغربي ببلديتي الجميل والمنشية الجميل.

حيث أقامت مكاتب الثقافة بالبلديتين مأدبة إفطار جماعي لوفد الوزارة وبحضور  عمداء البلديات و عدد من مدراء القطاعات بالبلديات و الأعيان و المشائخ و مدراء مكاتب الثقافة بالمنطقة الغربية، مكتب زوارة، مكتب بني وليد، مكتب العجيلات، مكتب الجديدة مكتب الجميل، مكتب رقدالين، والسادة القادة الكشافين ولفيف من الشعراء و الأدباء و الفنانين و المثقفين.

كما تم أقامت جلسة للشعراء الشعبيين بالمنطقة والتقى خلالها السيد الوزير بعدد من الفنانين والمثقفين والشعراء بالمنطقة وألقيت فيها الكلمات والإشادة بالدور الكبير الذي يقوم به معالي الوزير واهتمامه بالمكاتب و المراكز الثقافية و تعزيز القيم الاجتماعية في المصالحة وتوحيد الجهود ولم شمل البلاد.

هذا وقام مكتب الثقافة ببلدية المنشية الجميل بتكريم السيد معالي الوزير وعدد من مسئولي الوزارة.

وبدوره تقدم السيد معالي الوزير بكلمة شكر وتقدير على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة مشيد بالجهود المبذولة من قبل المكاتب الثقافية وعلى هذه البادرة الطيبة موضحاً بأنه من السياسات المتبعة بوزارة الثقافة هي الإطلال على المجتمع من خلال المراكز و المكاتب الثقافية وعلى المواطن لخلق الثقة لبناء الوطن و تجسيد التنمية المعرفية و ثقافة التسامح والمصالحة.

كما قام السيد الوزير والوفد المرافق له بزيارة إلى مدينة زوارة منزل الحاج خليفة الإدريسي تثميناً لدوره الكبير في المصالحة الوطنية في المنطقة وتقديراً له على جهوده المبذولة في لم الشمل وزرع المحبة و الود بين الجميع.

وتأتي هذه الزيارة ضمن سلسلة من الزيارات و الخطوات التى  يعكف الوزير على إقامتها لتشجيع دور المصالحة المجتمعية و تقارب وجهات النظر ولم الشمل، موضحاً أهمية تعزيز هذه القيم المجتمعية والرفع منها ودعمها وفق استراتيجيات عمل الوزارة.

كما تقدم السيد الوزير بجزيل الشكر والتقدير على رحابة الاستقبال وكرم الضيافة مشيداً بالدور العظيم الذي تقوم به الفعاليات الاجتماعية في تجسيد الترابط المجتمعي و التسامح والمصالحة وبث الألفة بين الجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى