ثقافة وفنون

ورشة عمل للصحافة الاستقصائية بالتعاون بين ليبيا الإخبارية والمؤسسة الليبية للصحافة الاستقصائية.

كتب – هشام الصيد

ورشة عمل للصحافة الاستقصائية بالتعاون بين ليبيا الإخبارية والمؤسسة الليبية للصحافة الاستقصائية.

كتب – هشام الصيد

اختتمت المؤسسة الليبية للصحافة الاستقصائية نشاطها للعام 2018 بعقدها صباح السبت الماضي ورشة عمل حول أساسيات الصحافة الاستقصائية بالتعاون مع صحيفة ليبيا الإخبارية بحضور رئيس التحرير السيد” عماد العلام”، ورئيس مجلس إدارة المؤسسة السيد” جلال عثمان”، ونخبة من الصحفيين وأساتذة الإعلام في كلية الفنون والإعلام والطلبة.

وألقى خلالها المدير التنفيذي للمؤسسة السيد” معتز ماضي” محاضرة تمحورت حول الصحافة الاستقصائية وأهدافها وكيفية نشرها في ليبيا بمنهجيتها العالمية من خلال تدريب وتأهيل الصحفيين الليبيين والعمل على إنتاج تحقيقات استقصائية بهدف توثيق الحقائق والمعلومات، والمدة الزمنية لإنتاج التحقيق الاستقصائي بأسلوب منهجي وفق الخطوات المتعارف عليها.

كما استعرض السيد” ماضي” عينات لبعض التحقيقات الاستقصائية التي أنتجت ونالت استحسان لجان التقييم المختصة في هذا المجال.

هذا وفتح المجال للحضور لمناقشة أوجه المقارنة بين التحقيق الصحفي والاستقصائي بالإضافة لاستعراض مقترحات لإعداد تحقيقات استقصائية ومناقشتها لأجل اعتمادها.

فيما أعلن رئيس مجلس الإدارة السيد ” جلال عثمان” عن مقترح لإقامة مشروع مشترك مع إحدى المؤسسات الدولية للمشاركة في إنتاج تحقيقات استقصائية خلال العام2018 وتأكيده بمستقبل واعد لهذا النوع من الصحافة في ليبيا مستقبلا.

من جانبه أكد السيد ” عماد العلام” على أهمية هذا النوع من الصحافة وممارسته في ليبيا لوجود العديد من الملفات التي بحاجة لإنتاج هذا النوع من التحقيقات .

وفي ختام الورشة قامت المؤسسة بتكريم الصحفي” محمد النائلي”، المتحصل على الترتيب الثاني في مسابقة أفضل تحقيق استقصائي للعام 2018 في المسابقة التي أجريت في تونس بمشاركة 24 صحفيًّا من دول المغرب العربي الذي تمحور حول” الأضرار البيئية الناتجة عن المخلفات النفطية بمنطقة الواحات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى