الاقتصادية

للتأكيد على دورها في تحسين الأداء: مؤسسة النفط  تعقد اجتماعا موسعا مع هيئات المراقبة ولجان المتابعة لشركات القطاع

عقد رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، صباح الخميس الماضي، بمقر المؤسسة الرئيسي بطرابلس، اجتماعا موسعا مع رؤساء هيئات المراقبة لشركات القطاع، ورؤساء وأعضاء لجان المتابعة لشركات “مليتة، أكاكوس، الواحة”، بحضور أعضاء مجلس إدارة المؤسسة أبو القاسم شنقير، والعماري محمد، وجاد الله العوكلي، ومديري الإدارات المالية والقانونية، وعدد من المختصين بالإدارات ذات العلاقة بالمؤسسة.

استهل الاجتماع، المهندس مصطفى صنع الله، بكلمة أوضح من خلالها الجوانب والأعمال المتعلقة بهيئات المراقبة ولجان المتابعة للشركات التابعة للمؤسسة، والصلاحيات والمسؤوليات المنوطة بها، وما يجب على هذه الهيئات القيام به، إضافة إلى دورها في تعزير مبدأ الشفافية والحوكمة الرشيدة التي تتبعها المؤسسة، مستعرضا ما تأمله إدارة المؤسسة من هذه الهيئات واللجان لضمان تحسين أداء شركات القطاع.

خُصص الاجتماع، لبحث وتقييم أعمال هيئات المراقبة على شركات القطاع، ومدى تطبيقها لضوابط عمل الشركات واستعراض أعمالها وفق القانون التجاري رقم 23 لسنة 2010 ، ومناقشة آلية عملها والمشاكل والتحديات التي تعيق عملها.

توالت الكلمات تباعا وفق وقت محدد بين أعضاء مجلس إدارة المؤسسة ومديري الإدارات المالية والقانونية بالمؤسسة، تناولت عددا من المواضيع المتعلقة بأعمال هيئات المراقبة، وقدموا جملة من الملاحظات والتوجيهات لضمان تحقيق الهدف الأساسي الذي شكلت من أجله.

وفي ختام الكلمات، أعلن مدير إدارة المراجعة الداخلية بالمؤسسة الطاهر الأشخم، أن إدارة المراجعة الداخلية، شكلت فريقا لإعداد دليل لإجراءات المراجعة الداخلية، وقد تمكنوا من إنجاز المسودة الأولى لدليل المراجعة الداخلية بالقطاع لتنظيم وتوحيد عملها، إضافة إلى تقديم الدعم الكامل لهيئات مراقبة الشركات، مشددا على ضرورة أن تتميز تقارير إدارات المراجعة الداخلية بالقوة والدقة والشمولية.

ووجه رئيس وأعضاء مجلس إدارة المؤسسة، كل رؤساء هيئات المراقبة إلى القيام بدورها الفعال، وإيلاء العناية اللازمة لإعداد التقارير التي تعدّها بعد فحص كل العمليات المتعلقة بأنشطة الشركات، وحثهم على تكاتف الجهود لتحقيق الأعمال الموكلة إليها، منوهين بالدور المهم لإدارات المراجعة الداخلية بالشركات باعتبارها بوابات الأمان لقطاع النفط.

وفي ختام  الاجتماع أعطى المهندس صنع الله، جملة من التوجيهات التي تساهم في انجاز أعمال الهيئات واللجان، أبرزها تحديث لوائح العمل بما يخدم المصلحة العامة ويحقق العمل بصورة صحيحة، موضحا أن دور هيئات المراقبة ولجان المتابعة هو تحقيق أهداف المؤسسة وشركاتها بطرق قانونية وفاعلة، تضمن استدامة الإنتاج وزيادته والمحافظة عليه، ومنع الحوادث والمحافظة على السلامة العامة وسلامة العاملين والعمليات .

كما طالب الهيئات واللجان باستعمال الادوات القانونية اللازمة، وتوثيق أي مخلفات قد تحدث وإبلاغ إدارة المؤسسة بها، ليتسنى لها التعامل معها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى