المنوعات

قيس وليلى من دواوين الشعر إلى البومات الصور

صورة تناقلت بين رواد التواصل الاجتماعي، تحكى قصة شاعر وعشيقته من عصر القرن الأول من هجرة الرسول محمد عليه الصلاة والسلام، حيث لا كهرباء ولا تقنية، ولكن صورة فوتوغرافية فقط.

هكذا أخبرنا الفيس بوك وهو يتداول صور لقيس وليلى، حتى صارت تلك الصورة ترافق قيسا وتعاتبه على كل ما فعله ومقاله من شعر، مقارنة بصورة ليلى !!!

ليلى الجميلة وقيس في الحائط

بالمزيد من البحث تم العثور على الصورة المنسوبة لقيس، معلقة على أحد جدران متحف الشيخ فيصل بن قاسم وتحتها لوحة توضح أنها صورة “فرج بن ناصر بن دلموكالمرى” أحد فرسان قبيلة آل مرة.

أما الصورة الصادمة لمحبوبته ليلى فهي صورة معدلة بالفوتوشوب، وهي في الأصل منشورة كصورة لإحدى النساء السوريات من حلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى