الاقتصادية

في ملتقى تعزيز التعاون الاقتصادي بين ليبيا وتونس وكوريا: وزير الاقتصاد والتجارة.. ننظر لتونس كشريك استراتيجي ونعتبر الاقتصادين الليبي والتونسي اقتصاد واحد

بحث وزير الاقتصاد والتجارة السيد محمد الحويج بحضور نائب الحكومة السيد رمضان أبوجناح  ووزيرة التجارة وتنمية الصادرات التونسية السيدة فضيلة بن حمزة الخميس الماضي 26 مايو 2022م سُبل توسيع آفاق التعاون التجاري بين ليبيا وتونس وكوريا للتوجه نحو أفريقيا، موضحاً بأن تواجد الوفد الليبي بهذا المستوى دليل على اهتمام دولة ليبيا للتعاون مع الجانب التونسي وننظر لتونس كشريك استراتيجي ونعتبر الاقتصاد الليبي والاقتصاد التونسي اقتصاد واحد .

وأشار إلى الظروف التي يمر بها الاقتصاد العالمي من ركود وارتفاع في الأسعار، مؤكداُ أن ليبيا وتونس تعتبران بوابة لأفريقيا مما يتطلب العمل معاً لتنشيط تجارة العبور نحو أفريقيا.

 وأشار السيد الوزير أن دولة ليبيا تتطلع لتعزيز التعاون مع كوريا لتطوير البنية التحتية والإعمار والتكنولوجيا وقطاع الاتصالات وتنفيذ مشاريع استثمارية بكافة القطاعات، مطالباً الشركات ورجال الأعمال الكوريين بالعودة لاستكمال واستئناف عملهم بأقرب وقت، مؤكداً حرص وزارة الاقتصاد والتجارة على تقديم التسهيلات اللازمة أمام الشركات الكورية وتوفير بيئة عمل مناسبة.

يشار إلى أن هذا الملتقى يأتي على هامش الدورة الخامسة للمؤتمر الدولي لتمويل الاستثمار والتجارة في أفريقيا بجمهورية تونس، بحضور كل من  وزير العمل و التأهيل،  ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لتشجيع الاستثمار وشؤون الخصخصة، ورئيس مجلس إدارة الشركة الدولية الليبية للتنمية والاستثمار، ورئيس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة، ومدير إدارة التعاون الدولي، ومدير إدارة تنمية القطاع الخاص والاستثمار بوزارة الاقتصاد والتجارة، ورئيس مجلس إدارة شركة دار الوفاء التابعة للشركة الدولية الليبية للتنمية والاستثمار.

وفي سياق متصل التقى “الحويج” بتونس الخميس الماضي مع وزيرة التجارة التونسية “فضيلة بن حمزة”، حيث تم بحث أوجه التعاون ومتابعة ومراجعة ما تم اتخاذه من إجراءات تنفيذية لتفعيل اتفاقيات التبادل التجاري وانشاء منطقة حرة مشتركة بين البلدين.

كما تناول اللقاء تنشيط تجارة العبور نحو السوق الأفريقية وآلية تنظيم وضبط حركة السلع بين البلدين.

وتطرق “الحويج” للعراقيل التي تواجه رجال الأعمال الليبيين وسُبل تذليلها، مؤكداً أنه تم إبرام عدة مذكرات تفاهم خلال شهر مايو 2022م بين غرف التجارة بالبلدين تحت رعاية وزارة الاقتصاد والتجارة بليبيا وبحضور سفير دولة تونس لدى ليبيا، وذلك لرفع مستوى الصادرات وتسهيل حركة رجال الأعمال والإجراءات المالية.

وأشار السيد الوزير لزيارة رجال الأعمال التونسيين إلى ليبيا في إطار التعريف بالأنشطة الاقتصادية والصناعية القائمة، حيث اطلع الوفد خلال الزيارة على الفرص الواعدة بقطاعات الصناعة والتجارة بهدف التشبيك بين القطاع الخاص بالبلدين.

كما قام وزير الاقتصاد والتجارة السيد / محمد الحويج رفقة نائب حكومة الوحدة الوطنية السيد / رمضان أبوجناح بزيارة للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة في إطار تعزيز دور الغرف التجارية، ووضع خطة عمل مشتركة تساهم في تنفيذ الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين، وإقامة مشاريع استثمارية للأنشطة الزراعية والطاقات المتجددة، وتطرق الحضور إلى العديد من المواضيع المتعلقة بالتعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، واستمع السيد الوزير للمشاكل والصعوبات التي تواجه رجال الأعمال والمقترحات التي من شأنها حلحلة المشاكل وتذليل الصعوبات، كما وجه أصحاب الأعمال إلى تنظيم فعاليات ومعارض مشتركة بهدف تنشيط تجارة العبور نحو السوق الأفريقية بما يخدم صالح البلدين

وحضر الزيارة رئيس مجلس الهيئة العامة لتشجيع الاستثمار وشؤون الخصخصة، ورئيس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة، ورئيس مجلس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، ومندوبين عن وزارة الخارجية الليبية، ولفيف من رجال الأعمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى