كتاب الرائ

ضوء اخضر !

بإختصار

عصام فطيس

عكست الغارات الصهيونية الانتقامية على غزة عمق الازمة التى تعاني منها حكومة اليمين المتطرف في الكيان الصهيوني الغاصب المحتل بعد العملية العسكرية الباسلة التي اطلقتها حركة المقاومة الاسلامية حم ا س وهي العملية التى هزت الكيان الصهيوني واسقطت اسطورة الجيش الذي لا يقهر ، فلم تنجح قبته الحديدية ولا اجهزته الامنية المتعددة من الموساد الى الشاباك الى امان الى خلايا جواسيسها المنتشرون في كل انحاء العالم من توقع عملية طوفان الاقصي التي هزت الكيان الصهيوني واصابته في مقتل .

وفي هذا الوقت تتسع رقعة الغارات الجوية الصهيونية بشكل جنوني على مختلف مناطق قطاع غزة ، وسط صمت دولي مهين ورغم سقوط مئات القتلي من المدنيين والنساء والاطفال وتدمير دور العبادة والمدارس ، ولولا تصريحات خجولة من الامين العام للامم المتحدة الذي دعا الى تجنيب المدنيين من هذا الصراع ، لقلنا أن العالم منح الصهاينة ضوء اخضر للقضاء على الشعب الفلسطيني .

وعلى الرغم من الهجوم الصهيوني المتواصل على غزة الا أن مقاتلو الحركة واصلوا مواجهاتهم مع ال ص ه ا ي ن ة وإطلاق الصواريخ واقتحام المستعمرات ، مدركين أنه لا مجال للتراجع بعد ان بدا الطوفان .

في جميع الاحوال أن الايام القادمة ستكون اشد صعوبة وقسوة خاصة في ظل حالة السعار التي اصابت قيادات اليمين الصهيوني المتطرف وستعمل على إعادة الاعتبار لها ، وستظل الانظار معلقة بأهلنا في غزة وقدرتهم على الصمود وامتصاص القوة الصهيونية الغاشمة ، وما لم يكن هناك تحرك دولي لايقاف الحرب فمن المتوقع أن تشهد توسعا والبوادر بدأت من الجنوب اللبناني ، وقد تتطور وتقود المنطقة الى حافة الهاوية وحرب شاملة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى