ليبيا

رئيس المجلس الرئاسي يعقد مؤتمراً صحفياً مع المستشارة الألمانية

برلين | 01 أكتوبر 2021

أكد رئيس المجلس الرئاسي السيد محمد المنفي، صباح اليوم، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مع المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” أن الشعب الليبي لا ينسى من وقف معه، ومن وقف ضده خلال محنته، وأثنى على الدور الإيجابي الذي لعبته دولة ألمانيا بقيادة المستشارة ميركل خلال الفترة الماضية عبر مساري برلين.

 وقال السيد الرئيس أننا نؤكد على متابعة عملنا لإتمام هذه المرحلة للوصول إلى الانتخابات، وفقاً لما تم الاتفاق عليه من مخرجات في جنيف ومؤتمر برلين 2.  وأضاف سنتابع المبادرات المطروحة في حال استمرار الانسداد القانوني والدستوري، خلال هذه الفترة لإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية.

وكان رئيس المجلس الرئاسي قد وصل مساء الأمر لجمهورية ألمانيا الاتحادية في زيارة رسمية تستمر يومين، بدأها بلقاء عدد من السفراء العرب.

[10/1, 15:33] +218 91-3251300: رئيس المجلس الرئاسي يلتقي المستشارة الألمانية

برلين | 01 أكتوبر 2021

 التقى رئيس المجلس الرئاسي، السيد محمد المنفي، اليوم الجمعة ببرلين، المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، لبحث آخر تطورات العملية السياسية في ليبيا.

 وناقش الاجتماع، العديد من الملفات التي تخص الشأن الليبي، في مقدمتها الانتخابات والعمل اجرائها في موعدها المحدد،  وكذلك انسحاب المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا، لمساعدة الشعب الليبي في بناء دولته الديمقراطية. بالاضافة إلى ملف المصالحة الوطنية كأحد أهم الطرق لإعادة الاستقرار لليبيا.

وأشاد رئيس المجلس الرئاسي، خلال الاجتماع، بدور ألمانيا بقيادة المستشارة ميركل، في دفع العملية السياسية في ليبيا، من خلال جمع الفرقاء السياسيين والأطراف الدولية والإقليمية، خلال الفترة الماضية عبر مساري برلين.

وأعرب السيد الرئيس، عن استمرار العمل من أجل الوصول إلى الاستحقاقات الانتخابية في ديسمبر القادم، مشيراً في ذات الوقت إلى متابعة كل المبادرات المطروحة في حال استمرار الانسداد القانوني والدستوري.

من جهتها أكدت المستشارة الألمانية، أن مستقبل ليبيا يجب أن يحدده الليبيون وليس الأجانب، لذلك يجب أن يتوقف التدخل السلبي للدول الأخرى في ليبيا، مشيرةً إلى أن الملف الليبي له أولوية بالنسبة لألمانيا.

وأضافت أن ألمانيا مستعدة لدعم تحقيق الاستقرار الاقتصادي في البلاد، أيضا عبر تشجيع الشركات للعمل في هذا الاتجاه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى