كتاب الرائ

تصريحات بلا معنى!

عامر جمعة

تصريحات بلا معنى!

عامر جمعة

منذ أيام أعلن الإرهابي )نتنياهو( عزمه على اتخاذ قرار بضم )غور الأردن( ليضاف إلى بقية الأراضي والمستوطنات التي تلتهمها الدولة العبرية في كل مرة والخاضعة للسلطة الفلسطينية حسب القرارات الأممية .

الصادرة عقب حرب 1967 القرار ليس غريباً فالإسرائيليون بإمكانهم أن يضموا كل فلسطين ولن يجدوا من يتصدى لهم سوى الشعب الفلسطيني وهم يعرفون ذلك فلا خوف من العرب الذين اعترفوا بهم سراً وعلناً ولن يتجرأوا أن يطلقوا رصاصة واحدة تجاههم!.
ردود الأفعال التي أعقبت تصريحات نتنياهو تباينت بين دول العالم ومنظماته فرأته بعض دول أوروبا انتهاكاً خطيراً للقانون الدولي ورآه العرب ينسف عملية السلام وكأنها ليست منسوفة! ويقوض قيام الدولتين وهي النغمة التي لايرددها سوى العرب في اطار الجامعة العربية!!.
الأمم المتحدة قالت أن القرار مخالف للقانون الدولي وللقرارات الدولية!. مع ذلك فإن كل هذه المواقف ليست إلا تصريحات بلا معنى ولاتمثل أهمية لدى الإسرائيليين المدعومين من أمريكا التي تجاوزت كل القرارات الصادرة بشأن القضية بما في ذلك الصادرة عن مجلس الأمن لتعلن عن ما سُمي بصفقة القرن التي لا تقر أساساً بقيام دو،لة فلسطينية حرة ذات سيادة ولو على الأراضي التي أقرتها الأمم المتحدة قبل حزيران 1967 مع أنها لا تمثل إلا نسبة ضئيلة من كل أراضي فلسطين!. والخلاصة أن الصهاينة لم يعطوا دائما أي أهمية لمواقف العرب ويعلمون أنهم غير قادرين على التصدي لهم إلا من خلال تصريحات جوفاء بل أنهم لم يتوقفوا عن التعاون معهم وتطبيع العلاقات وتقديم التنازلات بلا مقابل ومادام الأمر كذلك فهل الأوروبيون أحرص منا على القضية التي يقول العرب زورا وبهتانا أنها مركزية؟!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى