كتاب الرائ

بصريح العبارة – وارسو لماذا ؟ –

عامر جمعة -

بصريح العبارة

وارسو لماذا ؟

عامر جمعة –

على الرغم من أن أمريكا على طول تاريخها ومن خلال رؤسائها المتعددين الذين تعاقبوا على  كرسي الرئاسة يدّعون الحرص على سلام العالم إلا َ أن التاريخ يؤكد عكس ذلك ، ذلك أن كل الأزمات وكل الحروب الكبيرة التي خلفت أضراراً بشرية مُروعة كانت طرفاً فيها وكانت تدخلاتها العسكرية والسياسية على الدوام لا تخدم سوى مصالحها كدولة ظلت تسعى دائماً للسيطرة على العالم وتعمل بكل ما تملك من وسائل على أن لا يظهر لها منافس في أي قارة وتحالفت مع دول أخرى من أجل هذا الغرض  ولم تكن تحالفاتها لصالح أي  دولة بما في ذلك داخل منظومة حلف الأطلنطي خاصة بعد سقوط حلف وارسو وأنتهاء حقبة الاتحاد السوفييتي لذلك علينا كعرب أن لا نتظر حلولاً لقضية فلسطين ستحققها أمريكا التى ظلت دائماً معادية للقضية ولا يمكن أن تكون وسيطاً لما يسمى بالسلام فالوسيط لا بد أن يكون محايداً وعادلاً وأمريكا ليست كذلك لأنها منحازة للطرف المعتدي والأقوى دون اعتبار لقرارات الشرعية الدولية لأنه لو طُبقت قرارات مجلس الأمن لأمكن حل القضية ولو من خلال حل الأمر الواقع وقيام دولتين على أن لا تُحرم أياً منها من كامل حقوقها إذا أنَه من غير المنطقي أن تقام دويلة محاصرة دون سيادة !

ولاشك أن حل قضية فلسطين لن يكون إلاّ رهن القرارات الدولية ذات الصلة ووفقاً للإتفاقيات العديدة الموقعة بين الجانبين أو قيام دولة واحدة ديمقراطية ولا يمكن أن يأتي الحل من مؤتمر وارسو الذي صيغت قراراته قبل أن يبدأ وفق الرؤية الأمريكية والإسرائيلية وهدفه أن تكون إسرائيل هي الدولة الأقوى في المنطقة وأن يكون العرب هم أول من يحرص على أمنها وضمان وجودها !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى