تحقيقات ولقاءاتليبيا

التي تقض مضجع الليبيين : الكهرباء .. أم الأزمات !!

الأرصاد تمنح قليل من الأمل !

التي تقض مضجع الليبيين :

الكهرباء .. أم الأزمات !!

تقرير :

بسبب الحالة التي أصبح عليها وضع الشبكة العامة للكهرباء والتي تعاني الامرين خلال هذه الاشهر ،دعت  الشركة العامة للكهرباء كافة شرائح المجتمع وخاصة أصحاب المحال التجارية بضرورة تحمل مسؤولياتهم الوطنية وذلك بإطفاء الإنارة الخارجية وعدم تركها تعمل أثناء إغلاق المحل في فترتي الظهيرة أو المسائية .6 admin

كما دعت الشركة في بيان لها  كافة الجهات العامة والخاصة بإطفاء الانارة بعد مغادرة المكاتب وعدم تركها تشتغل حتى ساعات متأخرة من الليل فلا داعي لتشغيلها في الفترة الصباحية والاعتماد على الإضاءة المستمدة من أشعة الشمس وخاصة نحن في فصل الصيف ، أما إذا كان من الضروري تشغيلها فيجب إطفائها قبل مغادرة المكاتب أو المباني العامة ، وإطفاء الإنارة الخارجية للمقرات ، والمساهمة في ترشيد استهلاك التيار الكهربائي ولو بإطفاء مصباح صغير أنت لست في حاجة إليه .

الرطوبة ضاعفت الأزمة !

قالت الشركة العامة للكهرباء انها دائمًا تسعى لوضع المواطن في الصورة الحقيقية لقطع الطريق أمام الصفحات المشبوهة التي تروج عبر منشوراتها بإثارة الفتنة والتشويش وصياغة أخبار كاذبة يبثها من ليس له أخلاق ولا ذمة وبعيد كل البعد عن شرف هذه المهنة ، حيث نشروا مؤخرا ان يوم الثلاثاء سيشهد خروج 7 وحدات توليد عبر بيان سينشر.

ولفضح هذه الأكاذيب ، تؤكد الشركة العامة للكهرباء بأن جميع وحدات التوليد المذكورة تعمل بشكل طبيعي بحمد وتوفيقه وبفضل مهندسي وفنيي الشركة المخلصين المرابطين في مواقع عملهم ، وأن ساعات طرح الأحمال التي زادت  مؤخرا  نتيجة للطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية وارتفاع درجات الحرارة ونسبة الرطوبة العالية أدى إلى وجود عجز في التوليد وصل إلى 1400 ميجاوات ، وحسب توقعات الأحوال الجوية فإن موجة الحر تستمر إلى يوم الخميس وتبدأ في الانخفاض مع صباح يوم الجمعة وسيلاحظ المواطن تحسن ملحوظ في التقليل من عدد ساعات طرح الأحمال .

كارثة محطة جنوب طرابلس الغازية !

لا زال موظفو محطة جنوب طرابلس الغازية يتعرضون بصورة يومية وعلى مدار سنوات عديدة إلى وضع مأساوي وخطر يحذق بهم نتيجة لوجود مكب القمامة ( مصنع تدوير القمامة سابقاً ) ملاصقاً للمحطة .

ونشير الى الخطر المباشر الذي يحدثه اشتعال النيران والحرائق في المكب نتيجة لتلك الغازات الناتجة عن تحلل النفايات بارتفاع درجات الحرارة خصوصاً خلال فصل الصيف وهذا يشكل خطراُ مباشراُ على خطوط إمداد الوقود ( السائل والغازي ) للمحطة ناهيك عن المخاطر والأضرار والأمراض التي تسببها تجمع النفايات والقمامة على الصحة العامة للعاملين بها ، كما تسبب الدخان المتصاعد خلال الفترة الماضية في خروج الوحدة الخامسة والسادسة و السابعة نتيجة لدخول الأدخنة الى مصفيات الهواء .

وتعتبر محطة جنوب طرابلس احدى المحطات التي تعتمد عليها الشركة العامة للكهرباء في توليد الطاقة الكهربائية وتتكون من 7 وحدات توليد غازية بقدرة إجمالية تصل الى 600 ميغاوات ويوجد بها حوالي 200 موظف تقريباً من مختلف الوظائف يعملون رغم الوضع المأساوي وحجم الضرر الذي يتعرض له بصورة يومية نتيجة لوجود مكب القمامة الملاصق للمحطة الذي أنشأ لغرض تدوير القمامة ومخلفات مدينة طرابلس بعد قفل المكب المعروف باسم “عكرة” سابقا من طرف الجهات المختصة والجهات ذات العلاقة

ومن اهم الأضرار الناجمة والآثار المترتبة على هذا الوضع :

انتشار الروائح الكريهة واشتعال النيران والحرائق وعند تجمع المياه وعوادم الزيوت يكون المكب بيئة خصبة لظهور الحشرات منها الذباب والناموس والفئران وايضا تكاثر الميكروبات وتطايرها في الهواء الامر الذي تتسبب في أمراض مختلفة للعاملين ، وكذلك صعوبة دخول وخروج العاملين من والى المحطة ،بالإضافة إلى صعوبة إدخال ناقلات قطع الغيار خصوصا أثناء فترات إجراء العمرات الجسيمة لوحدات التوليد .

وناشدت الشركة عديد المرات في هذا الصدد الجهات المسؤولة والجهات ذات العلاقة باتخاذ كافة الاجراءات التي من شانها انهاء معاناة العاملين ولضمان سير عمل المحطة آملين ايجاد حلول جدرية لهذا الوضع البيئ المأساوي .

اشتباكات السبيعة !

مصادر من الشركة ذكرت أن أعمال الصيانة تشمل «إرجاع حلقتي جهد 11/30 ك.ف، التي تعرضت للإتلاف نتيجة الاشتباكات الدائرة بمنطقة اسبيعة »، حسب بيان على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وأوضحت الشركة أن فرقة خطوط الجهد الفائق 220 ك.ف نفذت الصيانة، بمساعدة فنيي ومهندسي دائرة توزيع قصر بن غشير.

وشهدت المنطقة، خلال الأسبوعين الماضيين، اشتباكات استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة، بين القوات التابعة لحكومة الوفاق والقوات التابعة لحفتر.

ولاحقاً أعلنت الشركة العامة للكهرباء، تنفيذ أعمال صيانة خطوط الكهرباء في قمنيس والقوارشة. وقالت إن الفرق التابعة لها «تجري أعمال صيانة خطوط قمنيس (220 ك. ق)، والقوارشة (220 ك. ق)، بوتيرة عالية من أجل إتمام المهام الموكلة إليها في أسرع وقت ممكن»، حسب بيان سابق.

المكتب الإعلامي للشركة، قال أن الخطوة تأتي ضمن خطة تطوير الشبكة لمواجهة أحمال الشتاء القادم، والتي تنفذه شركة المشروعات الكهربائية، وبإشراف إدارة صيانة خطوط الجهد الفائق.

الأرصاد تمنح قليل من الأمل !

كشف المركز الوطني للأرصاد الجوية الليبية ، عن الوضع الجوي السائد والمتوقع خلال ثلاثة أيام القادمة.

وأوضح المركز، أنه من المتوقع أن تشهد البلاد اعتدال نسبي في درجات الحرارة مع رطوبة عالية على المناطق الساحلية، حيث تتراوح ما بين (28 – 32) مْ، وما بين (33 – 38) مْ على الدواخل، وتكون على مناطق الوسط والجنوب ما بين (39 – 42) مْ، ومن المتوقع أن تسجل درجات الحرارة يوم الغد انخفاض طفيف على المناطق الشرقية، وتشمل يوم السبت مناطق الشمال الغربي، كما تنشط الرياح أحياناً على بعض مناطق الشمال والجنوب، مما تسبب في إثارة الغبار.

وتتكاثر السحب الرعدية على (بعض مرتفعات الجبل الغربي -غدامس -الحمادة)، مع احتمال سقوط أمطار خفيفة إلى متوسطة وتشمل يوم الغد مناطق الجبل الأخضر.

سرت ايضاً !

من جهة ثانية قال مدير مكتب الإعلام ببلدية سرت محمد الإميل، في تصريحات لـ«بوابة الوسط» إن الاتصالات والإنترنت في البلدية تعيش حالة متردية بعد انقطاع الكهرباء، والذي يغطي البلدية بالكامل، مضيفا أن هناك مرضى لديهم مواعيد للتردد على قسم غسيل الكلى بمستشفى بن  سينا، وهو ما يهدد صحتهم وحياتهم.

وأكد رئيس لجنة الازمة بالشركة العامة للكهرباء بسرت مهندس فتحى قرقوم، في تصريحات لـ«بوابة الوسط»، أن مدينة سرت وضواحيها دخلت فى إظلام تام بسبب أمور فنية تتعلق بفصل تغدية سرت من المنطقة الغربية وإعادة ربطها عن طريق المنطقة الشرقية كما كانت عليه في الأشهر الماضية.

وأعلنت بلدية سرت في وقت سابق ، عن انقطاع التيار الكهربائي بالكامل بالبلدية «نتيجة خروج بعض وحدات توليد الكهرباء في المنطقة الشرقية».

جهد أخر ..

ومؤخراً تم الانتهاء من العمل الذي نفذته دوائر الجهد الفائق الواحات والكفرة والسرير و الذي استمر لأكثر من 5 أيام متواصلة في محطة محولات السرير الغربي والمتمثل في إصلاح الكابل الخاص بمحول القدرة رقم 4 جهد 220/66/11ك ف وتعبئة الغاز لغرفة نهاية الكابل وتم شحن المحول والانتهاء من عمل ثلاث وصلات ، واستبدال محول جهد 400/11 ك. ف داخل الحقل p7 بالسرير الشمالي .

تشهد مدينة درنة انقطاعا للتيار الكهربائي منذ ساعات الفجر الأولى من اليوم الخميس، بسبب المشكلات التي عانت منها الشبكة في مدينة بنغازي، أمس الأربعاء.

وأوضحت صفحة أخبار قطاع الكهرباء درنة، عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أنه «بسبب خروج إحدى المحطات الإنتاجية بمحطة شمال بنغازي، وقعت إطفاءات أوتوماتيكية داخل مدينة درنة منذ ساعات الفجر الأولى».

يذكر أن مدينة بنغازي شهدت أمس، إظلاما تاما على جميع مناطقها، جراء انقطاع التيار الكهربائي، الذي وقع بسبب العطل في محطة شمال بنغازي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى