الاقتصادية

إياتا: توقعات باستعادة شركات الطيران العالمية عافيتها في 2024

وعوائد بـ964 مليار دولار

أشارت توقعات اتحاد النقل الجوي الدولي ( إياتا) إلى أن إيرادات قطاع الطيران خلال العام القادم ستصل إلى مستوى قياسي عند 964 مليار دولار بزيادة بنحو 1.2 مليون رحلة مقارنة بعام 2019، إذ من المتوقع أن يصل عدد الرحلات إلى 40.1 مليون رحلة متجاوزة مستويات الوباء.

ولفتت التوقعات إلى أنشركات الطيرانعلى الأرجح ستُنهي العام مسجلة أرباحاً بقيمة 23.3 مليار دولار ارتفاعاً من خسارة قدرها 3.8 مليار دولار خلال العام الماضي متجاوزة توقعات شهر ديسمبر كانون الأول الماضي عند مستوى 4.7 مليار دولار.

وكانت شركات الطيران قد تعافت من الخسارة القياسية التي تعرضت لها خلال عام الوباء (2020) إذ سجلت إجمالي خسائر بقيمة 140 مليار دولار مقابل خسائر بقيمة 16.8 مليار دولار خلال الأزمة الاقتصادية العالمية في عام 2008.

هوامش ربح ضئيلة

وأشاد المدير العام للاتحاد الدولي للنقل الجوي، ويلي والش، بمرونة الصناعة والسرعة الاستثنائية للتعافي، كما أوضح أن الوباء كلّف الطيران نحو أربع سنوات من النمو وأن هوامش الربح لا تزال ضئيلة بشكل غير مستدام.

ورأى والش أنه يجب وضع أرباح الصناعة في منظورها الصحيح خاصةً أن هامش الربح الصافي والذي يبلغ 2.7 في المئة أقل من أية هوامش ربح بأية صناعة أخرى، مبيناً أن متوسط هامش الربح لكل راكب يبلغ نحو 5.45 دولار ما يعد غير كافٍ لبناء مستقبل قادر على الصمود في وجه الصدمات التي تواجه القطاع عالمياً.

إيرادات الركاب

ومن المتوقع أن تصل إيرادات الركاب في 2023 إلى 717 مليار دولار في العام المقبل بزيادة بنحو 18 في المئة مقارنة بعام 2019 بدعم جزئي من زيادة في عدد الركاب والتحسينات في عائدات الركاب.

ولفت والش إلى أن صناعة الطيران تدعم بشكل مباشر نحو 30.5 مليون وظيفة حول العالم، مبيناً أن المنافسة بين شركات الطيران ستظل شرسة لكنها ستجد عوائق في ما يخص التنظيم والتجزئة وارتفاع تكاليف البنية التحتية و سلاسل الإمداد التي يحتكرها عدد قليل من أباطرة الصناعة حول العالم.

الشرق الأوسط وأوروبا وأميركا الشمالية أبرز الرابحين

وتوقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي أن تحقق منطقة الشرق الأوسط أرباحاً قوية في عامي 2023 و2024، بينما أشار إلى أن أميركا الشمالية ستستحوذ على 56 في المئة من إجمالي أرباح الصناعة خلال عام 2024.

وأوضح أن خسائر منطقة آسيا والمحيط الهادئ من شأنها أن تصل إلى 72 مليار دولار ما بين 2020 و2023، ولكنها على الأرجح ستتعافى من تلك الخسائر بحلول العام القادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى