الصحية

فرع صندوق التضامن الاجتماعي الجفارة يحي اليوم العالمي للاشخاص ذوي الاعاقة

فرع صندوق التضامن الاجتماعي الجفارة يحي اليوم العالمي للاشخاص ذوي الاعاقة

أقام فرع صندوق التضامن الاجتماعي الجفارة صباح الاثنين الماضي احتفالية شارك فيها نزلاء وطلبة المراكز التابعة له ومدير وموظفي الفرع كما حضرها عدد من مدراء المكاتب بالهيئة العامة لصندوق التضامن الاجتماعي ، وممثلي عن وزارة الشؤون الاجتماعية ، ومدراء فروع التضامن الاجتماعي ، طرابلس وأوباري ، والخمس ، واولياء الامور ، اضافة لعدد من الضيوف والمهتمين بالعمل الاجتماعي . وفي مستهل انطلاق الاحتفالية التى احتضنتها احدى صالات المناسبات الاجتماعية بالمنطقة ، القى السيد مدير الفرع كلمة ترحيبية هنأ فيها الحضور بالمناسبة وأكد على دور صندوق التضامن الاجتماعي واستمرار جهوده في خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة ، مختتماً كلمته بتحية شكر لكل من يساهم في دعم هذه الشريحة ، أما السيد فوزي القمودي الذي القى كلمة نيابة عن رئيس لجنة إدارة الهيئة العامة للصندوق ، فقد أشاد بجهود العاملين في مجال خدمة النزلاء بمراكز المعاقين معرباً في نفس الوقت عن أمله في أن تتجاوز تلك المراكز كل الظروف الصعبة لتؤدي دورها في رعاية النزلاء على أكمل وجه . بعدها قُدمت العديد من الفقرات الغنائية والرقصات التى اداها طلبة ونزلاء مراكز المعاقين ، وفي جانب من الاحتفالية تم تكريم عدد من موظفي مركز اشبيلية لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة ذهنياً . بالسواني ، بمنحهم شهائد شكر وتقدير ـ كما أهدت إدارة فرع الجفارة درع حمل شعار الهيئة للسيد فوزي القمودي كونه تولى ادارة الفرع في فترة سابقة وكان له خلالها دور بارز في الرقي بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين ولشريحة ذوي الاعاقة ، وتم تكريم الموظفة بإدارة الفرع ( قسم شؤون المعاقين ) الاخت ليلى الهادي قحاص بأهداءها درع نقش عليه شعار الصندوق وذلك تقديراً لعطاءها الممتد لسنوات في مجال خدمة ذوي الاعاقة ، وفي نفس الاطار تم تكريم السيد سالم عمار تنتوش بشهادة شكر وتقدير ، وتم بعدها توزيع الهدايا على نزلاء المراكز . يشار إلى أن اليوم العالمي للاشخاص ذوي الاعاقة مناسبة عالمية اقرتها منظمة الامم المتحدة في سنة 1992م ـ ليتم الاحتفال بها سنوياً في الثالث من ديسمبر ، وذلك من أجل التحسيس وزيادة التوعية بقضايا الأشخاص ذوي الاعاقة ، وكان شعاراحتفالية العام 2018 ( تمكين الأشخاص ذوي الاعاقة وضمان الشمول والمساواة .

متابعة وتصوير . أحمد غومة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى