ثقافة وفنون

وزارة الثقافة توقع اتفاقية تعاون مع جامعة طرابلس

وقعت وزارة الثقافة والتنمية المعرفية اليوم الأحد 14 أغسطس2022 اتفاقية تعاون مع جامعة طرابلس تهدف تأطير علاقات التعاون بين الجانبين انطلاقا من الأهداف المشتركة في خدمة المجتمع الليبي وفي نشر الثقافة والعلم والمعرفة، وذلك بديوان وزارة الثقافة بطرابلس، بحضور وزيرة الثقافة والتنمية المعرفية الأستاذة مبروكة توغي، ورئيس جامعة طرابلس خالد عون ووكيل الوزارة لشؤون المسرح والفنون السيد عبدالباسط أبوقندة وعدد من مدراء الادارات بالوزارة و أعضاء هيئة التدريس بالجامعه وعدد من المهتمين بالشأن الثقافي.
وتشمل الاتفاقية مجالات النشر المشترك، والتبادل الثقافي والمعرفي والعلمي.
وبموجب هذه الاتفاقية، التي وقعها وزيرة الثقافة والتنمية المعرفية الأستاذة مبروكة توغي، ورئيس الجامعة الدكتور خالد عون، تتعهد الجامعة بتسخير امكانياتها المادية والمعنوية والاستفادة منها في مناشط وزارة الثقافة والتنمية المعرفية، والتبادل الثقافي والمعرفي والعلمي، والعمل على النشر المشترك للكتب العلمية والفكرية، والمساهمة في عملية التنمية الفكرية والمعرفية والمجتمعية، إضافةً إلى الفعاليات الثقافية التي يمكن إقامتها في الجامعة.
وفي كلمة بالمناسبة رحبت السيدة وزيرة الثقافة بالدكتور خالد عون رئيس جامعة طرابلس والوفد المرافق له، وحيت أساتذة وطلاب جامعة طرابلس وجامعات ليبيا على جهودهم المقدرة معرفيا وعلميا للرفع من شأن ليبيا والمساهمة في تطوير المجتمع الليبي وتحقيق ثقافة السلام والتصالح.
وتمنت ان تحقق هذه الاتفاقية الأهداف المشتركة بين الطرفين، والتي تهدف الى التعاون وتكتيف الجهود بين المؤسسات الثقافية العامة والأكاديمية بما من شأنه تفعيل الجهود وحشد الإمكانيات وتوظيفها في خدمة ثقافاتنا الوطنية
ومن جهته، عبر رئيس الجامعة، عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية التي جاءت تتويجا لعدة مشاورات بين الجانبين مؤكدا استعداد الجامعة وضع كل الامكانيات المتاحه لديها تحت تصرف وزارة الثقافة والتنمية المعرفية من أجل دعم وتطوير المشهد الثقافي في بلادنا.
ودعا الدكتور عون في كلمته محاولة تغيير المشهد الثقافي إلى الأفضل من خلال بدل المزيد من الجهود لدعمه.
وعلى هامش حفل توقيع اتفاقية التعاون قامت السيدة الوزيرة بتكريم الأساتذة المشاركين في المناظرة الوطنية حول البرنامج التوعوي للحملة الانتخابية، والأساتذة المساهمين في تنشيط الحركة الثقافية والتنمية المعرفية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى