الصحية

نجاح عملية استئصال كتلة ورمية في القناة العصبية عند مستوي الفقرة الصدرية

  • في الجامعي طرابلس

خاص

لازال  الفريق الطبي التابع لقسم جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري بالمستشفى الجامعي طرابلس يواصل إجراء العمليات الجراحية رغم ” الكورونا” ، حيث كللت التي أجريت خلال اليومين الماضيين بالنجاح التام لمريض يبلغ من العمر” 31 “عاما يعاني من شلل في القدمين وفقد في الإحساس في الجزء السفلي من الجسم واحتباس في البول والبراز وألم في الجزء الصدري من العمود الفقري ونقص في مستوي الحركة القناة العصبية عند مستوي الفقرة الصدرية  الثامنة تضغط بشكل كبير على الحبل الشوكي والتحكم في الذراعين.

العملية التي استمرت لأكثر من ثلاثة ساعات  تم خلالها استئصال  كتلة ورمية في ما أدي إلي الشلل النصفي للمريض.

 وأشاد رئيس القسم الدكتور” فيصل طالب”، عقب نجاح العملية بالجهود التي بذلها الفريق الطبي المرافق له لضمان نجاحها لإنقاذ حياة المريض واتخاذ قرار سرعة إجرائها بعد تشخيص حالته.

 وعقب العملية أحيل المريض لغرفة الملاحظة وحظي بمتابعة تامة من قبل الأطباء وعناصر التمريض المناوبين الذي أكدوا استقرار حالته الصحية تمهيدا لإحالته للقسم لتلقي العلاج والمتابعة من قبل الأطباء.

  ورافق الدكتور طالب في إجراء العملية” كل من الطبيبان “محمود خليل إدريس ،.نبيل عون”، ونخبة من العناصر الطبية المساعدة وفنيي التمريض المشهود لهم بالكفاءة والمهنية في هذا المجال. يذكر أن بان المريض قد  أجريت له عمليه استئصال لورم دماغي منذ سنه في دوله تونس وخضع لكورس من العلاج الكيميائي لمدة  ستة أشهر شهر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى