الصحية

من هموم الصحة

من هموم الصحة

بسبب ضعف الامكانيات ستصبح الصحة في ليبيا يافطة امام باب الوزارة ومعاملات ادارية فقط واقرب مثال عجز الاطباء الليبيين في زراعة قرنية بحجة عدم حضور أطباء زوار ومن واقع تجربة … والسؤال الذي يطرح نفسه هنا لماذا يوجد برنامج وطني لزراعة القرنية او الهيئة الوطنية لزراعة القرنية مستقل ماليا واداريا وطالما الاطباء القائمين عليه عبرو صراحة عن عجزهم في زراعة قرنية بصفة مستعجلة ….فلماذا لايتم الغائه وتوزيع ميزانيته على مرضى العيون حتى يتسنى لهم زراعة قرنية في الخارج افضل من الانتظار الى حين حضور الاطباء الزوار…. وللعلم في سنوات سابقة من كان يزرع القرنية هم الاطباء الليبيين والان اصبح الطبيب الزائر موضة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى