المنوعات

من اشهر لاعب في الدوريات البرتقالية الي افضل التعليقات الفيسبوكية فمن يكون؟

من اشهر لاعب في الدوريات البرتقالية الي افضل التعليقات الفيسبوكية فمن يكون؟

 

بالطبع جميعاً نستخدم الوجه الساخر المعروف في وسائل التواصل الاجتماعي كتعبير عن السخرية و لا يخلو أي رسوم  هزلية من هذا الوجه العالمي، و لكن هل فكرت في يوم من الأيام في أن  هذا الوجه مجرد رسم خيالي أم خلفه شخصية حقيقة، و ما لم يعلمه الكثير أن خلف هذا الوجه شخصية حقيقة و ليست بشخصية عادية لأن صاحب هذا الوجه ياو مينج بطل صيني في لعبة كرة السلة و خلفه حكاية في غاية الغرابة.

 

بداية مشوار ياو الرياضي :  ولادة ياو كان شيء مخطط من الحكومة الصينية حيث تم تحديد مستقبلة ليس فقط منذ الصغر بل قبل أن يولد، بل أيضاً قبل يتزوج والديه، و منذ أن جاء الطفل إلى الدنيا وجد نفسه مرغم على لعب كرة السلة، و لكن أيضاً توقعات أطباء الحكومة كانت صادقة حيث أن ياو كان فارع الطول منذ الصغر حيث بلغ طول ياو    171 سم عندما عندما كان يبلغ فقط من العمر ثمانية سنوات.

و بدأ ياو يتعرض إلى تدريبات شاقة جداً منذ الطفولة رغم عنه و ليس هذا فقط كان الأطباء دائماً يعطون له أدوية معينة من أجل جعله أكثر طولاً حتى طعامه كان ليس له حرية الاختيار فما يتناول مما تسبب في أن ياو كان يكره كرة السلة لأنه مجبراً على لاعبها و لذلك لم يكن بارع فيها في البداية و لكنه فما بعد أصبح محترف بها و على مدار خمس سنوات حقق ياو نجاح كبير جداً في دوري المحترفين الأمريكي لكرة السلة و بعد سلسة رائعة من نجاح ياو أعتزل اللاعب عندما بلغ من العمر ثلاثون عاماً في سنة 2011

 

ياو يصبح أشهر وجه مبتسم في العالم

بدأت قصة وجه ياو في عام 2009 عندما حضر مؤتمر صحفي أقيم بعد أحدى المباريات، و عندما كانت الكاميرات تقوم بالتصوير كان ياو جالس مع أحد زملائه يمزحون و ضحك ياو بشكل هستيري و عفوي و أظهرت الكاميرات هذه اللقطة التي جعلت منه أشهر وجه بالعالم و بعدها بعام واحد قام أحد رسامي الكارتير برسم وجه ياو بشكل كرتوني و تم أستخدمها في كل أنحاء العالم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي و لكن ياو الذي كان لديه أخلاق رياضية و أيضاً كان معروف عنه أنه دائماً يقوم بالأعمال الخيرية لم يغضب أبداً بل على العكس تماماً ظهر في أحدى المرات و هو يرتدي تيشرت يحمل رسمه الوجه الساخر له الذي تداول على مواقع التواصل الاجتماعي  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى