ليبيا

مجلس الدولة يستنكر تصريحات سلامه ويعتبرها “تعميم غير منصف”

مجلس الدولة يستنكر تصريحات سلامه ويعتبرها “تعميم غير منصف”

استنكر المجلس الأعلى للدولة تصريحات المبعوث الأممي غسان سلامة التي أتهم فيها الطبقة السياسية في ليبيا بالفساد.

واعتبر مقرر المجلس محمد أحمد أبوسنينة في رساله بعث بها إلى سلامة (وتحصلت صحيفة ليبيا الاخبارية على نسخة منها )  ما ورد على لسان سلامة من اتهامات بأنها “تعميم غير منصف في حق الطبقة السياسية و الاجسام الحكومية في الدولة الليبية” ، مؤكدا على حرص المجلس على تحقيق االعدالة وسيادة القانون ومحاربة الفساد بكافة أنواعه و مختلف صوره وفضح رموزه و ممارسيه.

وقال أبوسنينة في رسالته ” لقد تم توجيه التهم جزافا بلا بينه ولا تحديد مسؤولية جهة أو شخصيات معينة وبهذا ساويت بين المتورطين في الفساد و الثلة من الوطنين الشرفاء المحاربين للفساد الساعين لبناء الدولة الذين لا تخلو منهم مؤسسة في الدولة الليبية وجهودهم معروفة و بينة للشعب الليبي”.

وأكد أبوسنينة أن مثل هذه التصريحات “الملقاة على عواهنها” ليست سبيلا قانونيا لمحاربة الفساد و المفسدين بل انها تسيء إلى المسؤولين الشرفاء وتقلل من ثقة الناس بهم وتجعل من الجاني و المجني عليه شركاء في الجريمة.

وتابع أوسنينة في رسالته ” أصالة عن نفسي و نيابة عن أعضاء المجلس أعتبر مثل هذه التصريحات تشويها متعمدا للمؤسسات الحكومية وعلى رأسها المجلس الأعلى للدولة “.

وطالب أبوسنينة المبعوث الأممي بتحديد موقفه من هذه الاتهامات أما بإثبات ما ادعاه خلال تصريحاته وتحديد الأشخاص المقصودة بها أو الاعتذار و التبين لئلا يساء فهمها و تتخذ مطية للطعن في المؤسسات و الشخصيات الاعتبارية.

وكان سلامة قد أتهم في مقابلة مع قناة “الجزيرة” بثت مساء الأربعاء الطبقة السياسية في ليبيا بأن “لديها كمًا كبيرًا من الفساد يندى له الجبين”، موضحًا أن هناك من يجني “ثروات طائلة من المناصب يجري استثمارها خارج ليبيا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *