تحقيقات ولقاءات

لقاء : الهيئة العامة للإسكان والتعمير تحديات كبرى ورؤية مستقبلية طموحة

بين الامس واليوم

.. عانينا الكثير ونعول على الدارات الجديدة لتغير افضل

…اغلب المشاريع توقفت بسبب تداخل الاختصاصات وقرارات غير مدروسة

…اذا لم يتعاون الجميع في مجال اختصاصاته سوف نشهد سقوط مباني وعمارات سكنية في بالخير مع سقوط الامطار

..منذ بداية الخرب قدمنا كل التقارير المتعلقة بحصر الاضرار وقدرنا التعويضات

..الميزانية وانعدام المواد التشغلية وراء توقف مختبر الذهب والمعادن وومختبر المياه

…لو استغلت مساحة ال16هكتار المحال لمصرف الاذخارلحلت مشكلة السكن للشباب في طرابلس

 

الاسكان والمرافق من القطاعات الحساسة التي تعتمد عليها الدولة في تأسيس العديد من المشاريع المتعلقة برصف الطرق وبناء الوحدات السكنية وتعمير الفضائات في الازالة والهدم ومنح التراخيص غيرها الاسكان قطاع مر بعثرات ونقلات عديدة شلت حركته مع محاولات المهندسين التابعين لتحريك هذا القطاع والعمل على تفعيله على اكمل وجه واجه تحديات وتقاطعت تخصصاته مع غيره ورغم ذلك يحاول مع التغيرات الجديدة القادمة ان يثبت انه قطاع فعل ويعول عليه لاحداث نقلة بمشاريعه المختلفة للبلاد وفي هذا الخصوص وعن طرابلس المبرى التقينا

المهندس شعبان عبد اللطيف المحروق مسؤول قطاع الاسكان والتعمير طرابلس وحاورناه عن عديد المواضيع والبداية كانت

#متى كانت البداية وكيف وجدتم حال القطاع؟

اشكركم هلى هذه اللفتة وبداية استلمت عملي في 2017 كمسؤول قطاع اسكان ومرافق لطرابلس الكبرى قطاع الاسكان كان قطاع اسكان ومرافق من عام 2014 وننيجة لوجود بعض الاشكاليات تغيرت المسميات من وزارة اسكان الى هئية اسكان ومرافق في 2015 بدون تسمية لاي شخص يقود ادارة الهيئة وضلت هكذاتباشر مهامها كوزارة اسكان الى حين استلام الوزير الجديد الدكتور على النقاصة واستقرت التسمية على وزارة الاسكان والتعمير بقرار من المجلس الرئاسي وألت الهيئة بكل اصولها الى وزارة الاسكان والتعمير

 

 

#ماهي المعوقات التي تشكل حجرتعثر امام الوزارة ومشاريعها؟

هناك العديد من المشاكل التي تواجه القطاع مثلا هناك العديد من المشروعات لو خصص لها مبالغ مالية ستقدم خدمة لطرابلس الكبرى منها مشروعات توقفت من 2013 و2014 ونواجه مشاكل مع المقاولين بخصوص تغير التسعيرة بالنسبة للسنوات وغيرها من المشاكل المتعلقة بسحب اختصاصات القطاع فمن اختصاصات القطاع اصدار تراخيص البناء تراخيص الهدم لكن هناك مشاكل في منح صالحيات لجهات اخرى على حساب القطاع وهذا ماجعل الاسكان والمرافق قطاع مهمش

وتواجهه العديد من المعوقات وكل مارتبعه

 

# بخصوص مايتبعه ماهي المكاتب الخدمية التابعة للوزارة ومانوع الخدمة التي تقدمها؟

نحن تتبعنا العديد من المكاتب الخدمية ففي كل بلدية لدينا مكتب خدمي مثلا مكتب تاجوراء ومكتب طرابلس المركزي و الظهرة عين زارة وحي الاندلس واغلب العاملين والموظفين مهندسين يديرون المشاريع ويتعاملون مع كل الظروف الصعبة والتهميش وضعف المرتبات

 

#في هذا الخصوص الا توجد خطط تدريبية للموظفين او ورشات عمل لرفع الكفاءة؟

حقيقة لايوجد شي لاحوافز ولا بند ثاني للمصروفات ولا تعديل في المرتبات بنفس قانون 15مما اجبر الكثير من المهندسين للتفكير في الانتداب الى جهات احسن وضعا مما هو عليه حال الوزارة ووموظفيها نأمل ان يحدث هذا مع الوزير الجديد وتخسين حال الوزارة والموظفين

 

#ماهي اهم المشاريع التي تسعون لحلحة مشاكلها والتي لازالت متوقفة عن العمل؟

 

مثلاعلى مختبر الذهب والمعادن وهو المختبر الوحيد الذي يعير الذهب ومقره بسوق الربع هذا المختبر يتبع القطاع رأسا ومختبر المياه في رأس حسن هذه المختبرات متوقفه عن العمل لاكثر من ستة او سبع سنوات بكل مايتبعهم من موظفين ومواد تشغيليه رغم كل المراسلات لعمداء البلديات السته لعمل تجهيز مواد تشعليه ورقابة باعتبار الحرس البلدي تابع للبلديات وتابع لقطاع الاسكان ايضا هناك انر اخر يتعلق بالاسكان وعليه مشاكل هو ترحيل الجثامين للخارج اي جثمان لغير ليبي يترحل خارج البلاداومنطرابلس تحديدا من المفترض لايتم الابعد تسكيرنا وقفلنا نحن كقطاع اسكان من خلال الاصحاح البيئي نطلب الملف ونقوم ب(كرشمة)على الجثامين وتصريح الدفن واجراءاته وهذا ايضا فيه اشكاليه بيننا وبين طرابلس المركز التي ترغب في حيازة الاختصاص التابع لنا والامر لازال معلق بيننا وبينهمفهناك مشروع موقف السيارات متعدد الادوارفي الظهرة بينناكاسكان وتراخيص وتخطيط عمراني وبين الشركة المنفذة التي استلمته من املاك الدولة الليبية كاباركنج الشركة كان عليه استثماره وتشغيله واعطائه للاملاك عندما اطلعنا وجدنا المشروع غير لمول بموقف وهذا اشكاليته اكبر من ما يقدمه من خدمة

 

#ماذا عن البيوت المتضررة من الحرب كيف تعاملتم مع المواطنين وماذا عن تعويضاتهم؟

تمت من خلال جميع المكاتب وحسب البلديات وبقرار رسمي من بداية اي حرب على طرابلس خرجنا كإسكان ومرافق من خلال اللجنة الفرعية التابعة للمكاتب الفرعية ولجنة أضرار الخرب متمثلة في مجموعة من المهندسين الذين يعاينون الأضرار ومن تم تقدم تقارير على ضوئها يتم حصر للخسائر والاضرار الثابة لا المنقولة نشتغل بمقايسة رسمية وتحديد مبالغ تعويضية لكل مواطن متضرر سكنه ضمن محاضر وملفات تحال الينا كوزارة إسكان ومرافقو هذا الاختصاص من 2011تابع للإسكان والمرافق حصر اضرار الحرب وقد تم تعويض مجموعات لاباس بها من المواطنين المتضررين على دفعات وتوقف امر التعويضات من 2011 وحاليا نعمل مع الوزير على إصدار قرارات لتعويض المتضررين في باقي السنوات

 

 

#ماهي الخطوات المتبعة لحل ازمة السكن لشريحة الشباب المقبلين على الزواج وغيرهم؟

وزارة الاسكان كانت هي المخولة باصدار قرار نزع الملكية واحالة الارض الى مصرف الادخار والاستثمار العقاري والمصرف لايعمل الا بمبالغ من الدولة المصرف هو الاخر عانى من مشاكل خصوصا بعد تعرض المشاريع الاسكانية في بوسليم والمنصورةوغيرها للاقتحام من جهات ماوهناك مشروع المنصورة الاسكاني استلمته شركة المنصورة التابعة لمصرف الادخار العقاري سلم بالكامل بتعويضاته لمصرف الادخار والناس عوضت باكثر من ميئتان مليون خرحت الناس وهدمت المباني وضلت 16 هكتار لمشروع سكني كان سيحل ازمة السكن للشباب في طرابلس تعرقل وتوقف لاسباب عدة منها مشاكل متعلقة بنزع الملكية

#ماذا عن المباني والعمارات السكنية الايلة للسقوط ما اجراءاتكم المتبعة وماخططكم للمعالجة؟

حاليا نعمل على هذا وخصوصا مباني شارع بالخير الايلة للسقوط نواجه مشكله بخصوصه لان معظم ملكيته ليست للناس المقيمين واغلب ملكيته للدعوة الاسلاميةاو لاملاك الدولة او مصرف الاذخار وهناك مشاكل بيع وشراء عتبة وهذاىبحاجة لميزانية واجراءات شرعنا فيها كازالة عمارة الرصافي 44 ومنحنا رخصة بناء لجهاز يديرها وبالخير نتوقع مع سقوط الامطار حسب التقارير ستتعرض للسقوط لان المباني الية للسقوط لامحال

 

#ما مدى تجاوب الوزارات الاخرى في تسهيل اعمالكم وتنفيد مشاريع القطاع؟

هناك تقاطعات احيانا تكون مربكة اكثر مما هي مجدية حتى بخصوص البلديات هناك المتجاوب وهناك المتقاعص مثل بوسليم وعميدها قمة في التعاون في حين عين زارة العكس تماما كذلك الوزارات هناك مشاريع بينا وبين وزارة الحكم المحلي وغيرها ولايوجد تجاوب بل على العكس كل يريد المصلحة له ولايعنيه ان نعمل بشكل تكاملي وكذلك بينا وبين البلدية بخصوص الطرق والتعبيد والتعاقد عليها

اخيرا مالجديد وبما تختمون؟ الجديد نسعى مع الوزير الجديد من خلال مقترحات للرئاسي من الوزير نطالب باختصاصات كجهاز تنفيد المشروعات وجهاز تنمية وتطوير المراكز الادارية مصرف الادخار والاستثمار العقاري التخطيط العمراني والحرس البلدب كله ينبغي ان تعود الى وزارة الاسكان والتعمير ونامل في القادم ان يكون افضل للبلاد وللمواطن

 

لكي تكتمل الصورة التقينا بالمهندسة منال شمينه مدير ادارة الشؤون الفنية

#سالناها عن دورها كمهندسةفي هذا القطاع ومدى اهمية دورها؟

بصراحة انا اعمل مدة سنوات هنا وجدت كل الترحيب من زملائي ولست الوحيدة في قطاع الاسكان هناك مديرات اقسام وموظفات ورئيسات وحدات في المشروعات وشؤون العاملين ووجود المراة في القطاع فعال ومساهم

# هل هناك مشاريع تنتظرون ان تحدث نقلة نوعية في هذا القطاع ؟

الرصف والبناء والتعمير اختصاصات تتبع صميم عمل وزارة الاسكان والمرافق ولو تم تفعيل المشاريع الاسكانية وتعاد الاختصاصات الى الاسكان والتعمير وتتحدد المسؤوليات من المشرع ويتم دعمنا بما لايتضارب وصميم عملنا ومشاريعنا سوف تحدث النقلة اضافة الى توفر الميزانية وتحديد الصالحيات

#ما اهم مشكلة واجهت ادارتكم؟

تتبعنا الدعاية والاعلان ومسبب لنا ربكة كبيرة استلمنا من2007الى2009ومن الاملاك ومن بعد 2011واجهتنا مشكلة لان الاملاك والبلدية ترغب في احتساب جباية الدعاية والاعلان لها مع ان الادارة وهذا التخصص استلم لصالح الاسكان والتعمير لخزينة الدولة وهم يجبون لمصالحهم وهذا الملف معقد وضل بيننا وبينهم ولا تسليم ولا استلام منهم وهذا الامر يخضع لقوانين ولوائح وقرارات هدفنا حماية املاك الدولة وحماية حقوق المواطن والدولة نحاول حل اشكاليات الطرق والفضائات العامة ونأمل من الرئاسي الالتفات الينا

 

اما عن قانون الاسكان ومدى صلاحيته في هذا القطاع لصالح الموظفين والقطاع اجاب السيد

عبد المجيد ميلود رخام مدير مكتب الشؤون المالية والادارية ان القانون موجود وان الاشكالية من الجهات التشريعية وضعف المرتبات وعدم الاهتمام بالموظف بالظرجة الاولى لا حوافز ولا دعم ولاتدريب ولابنود ولا مكافأت القوانين واضحة ولكن الاشكالية في تطبيقها والموظف مهمش في قطاعنا وبحاجة لدعم وتشجيع ورفع سقف المرتبات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى