الاقتصادية

لدعم وتعزيز مسار التنمية المستدامة وتحفيز الاقتصاد الليبي: منتدى دولي للتنمية المستدامة بليبيا أواخر مارس القادم

يصاحب المنتدى معرضاللصناعات والمنتجات الليبية والعربية والدولية في كافة المجالات

المنتدى يهدفلموائمة وإدماج أهداف التنمية المستدامة 2030 وتحفيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص

ستعرض خلال المنتدى مبادرات من بينها زراعة 100 مليون شجرة بحلول عام 2030

تستضيف العاصمة طرابلس نهاية مارس القادم فعاليات المنتدى الليبي الدولي للاستثمار والتنمية المستدامة‏، بهدف إيجاد فرص للمستثمرين المحليين والأجانب لتنفيذ وتمويل عدد من المشاريع في البلادمن خلال الاستثمار.

ومن المنتظر أن يقام هذا المنتدى خلال الفترة من 27 إلى 31 من شهر مارس القادم بالمدينة الرياضية، وتضم فعالياته مؤتمر دولي حول التنمية والاستثمار، وملتقى لرجال الأعمال، بالإضافة إلى معرض يضم الصناعات والمنتجات الليبية والعربية والدولية في مختلف المجالات.

وسيشارك في فعاليات المنتدى صناع القرار والأجهزة الرقابية والمصارف التجارية ومؤسسات الاستثمار والشركات والقطاع الخاص والمهندسون والخبراء والمختصون والأكاديميون وأساتذة الجامعات والمهتمين بالقطاع الاقتصادي والتنمية المستدامة.

ويأتي هذا المنتدى الذي سيقام بالتعاون مع اتحاد المصدرين والمستوردين التابع لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية بجامعة الدول العربية وعدد من المؤسسات الاقتصادية الليبية والعربية، في إطار دعم وتعزيز مسار التنمية المستدامة والدفع بقوة بعجلة الاقتصاد الليبي والمساهمة في صناعة مستقبل ليبيا والأجيال القادمة.

وقال رئيس لجنة التنمية المستدامة – منسق عام المنتدى بوزارة التخطيط “الطاهر أبو الحسن”في مؤتمر صحفي، عقده منتصف الاسبوع الماضي ، إن الهدف من إقامة المنتدى يأتي في إطار الدور التي تقوم به وزارة التخطيط في تحقيق مهامها الخاصة بموائمة وإدماج أهداف التنمية المستدامة 2030 مع خطط التنمية الوطنية وبالشراكة بين القطاع العام والخاص والمجتمع المدني، وبالتعاون مع الشركاء الدوليين والاقليميين والمنظمات والمؤسسات الدولية ذات العلاقة.

وأوضح منسق عام المنتدى، أنه قد تم الإعداد والتنظيم لهذا الحدث المهم لكي يساهم في دعم مسار التنمية المستدامة في ليبيا وللتهيئة المناخ المناسب لجذب الاستثمار الدولي تعزيزا لجهود وخطط إعادة الإعمار ولبرنامج عودة الحياة عن طريق استقطاب وجذب أفضل الممارسات العالمية للاستثمار والتنمية وتطوير القدرات الإنتاجية، وكذلك تبني أساليب الإنتاج والإدارة الحديثة والعمل على الحد من الآثار الضارة للأنشطة الإنتاجية على البيئة، وكذلك السعي إلى دعم وتطوير قضايا التعليم والتدريب الصحة الطاقات المتجددة والمستدامة والمياه النظيفة والصرف الصحي والصناعات والمشروعات الصغرى والمتوسطة والغذاء والدواء وإعادة تدوير المخلفات والمواصلات والنقل المستدام والبنية التحتية والإسكان والسياحة والتعدين والزراعة والاتصالات والتكنولوجيا والمعلومات والتجارة .

كما يهدف المنتدى أيضا إلى عرض واقع التنمية المستدامة في ليبيا، والتحديات والمعوقات التي تواجهها في تفعيل مسارها وأساليب معالجتها وبحث الجهود المطلوبة لدعم وتعزيز مسار التنمية المستدامة ورسم خارطة طريق للتدابير اللازمة لتحقيق تنمية مستدامة في جميع القطاعات بحضور نخبة من الخبراء المحليين والعرب والدوليين ، وممثلي القطاع العام الحكومي والخاص في ليبيا.

وكشف ” أبو الحسن” عن مبادرات ستعرض خلال المنتدى منها مبادرة لزراعة 100 مليون شجرة بحلول عام 2030 لمكافحة التصحر والمحافظة على البيئة واستدامة الغطاء النباتي، ومبادرة لإنارة القطاعات العامة بما في ذلك المرافق التعليمية والصحية بالطاقة الشمسية وذلك في مجال الطاقة النظيفة والمستدامة، ومبادرة لإنشاء 10 مجمعات سكنية ذكية خضراء تتوافق مع طباع وثقافة المجتمع الليبي ويحتوي كل مجمع سكني على 1000 منزل بمساحات مختلفة بـ 80 متر مربع إلى غاية 180 متر مربع كمساحات مسقوفة، حيث سيحتوي كل مجمع سكني على مدرسة للتعليم الأساسي ومركزين صحيين ومستشفى ومجمع تجاري ومجمع خدمات ومنطقة ترفيهية ونادي اجتماعي ومجمع للصناعات الصغرى.

وفي مجال المشروعات الصغرى ومتناهية الصغر هناك قال منسق عام المنتدى، إنه سيتم عرض مبادرة خلال المنتدى لإنشاء 1000 مشروع صغير لتصدير المنتجات المحلية ومن المتوقع أن يوفر 250 ألف فرصة عمل مباشرة، وفي مجال الشراكة المجتمعية تتضمن المبادرة لتوفير خدمات الأساسية والسلع الغذائية واحتياجات المواطن الليبي.

ومن جانبه قال ممثل ليبيا في اتحاد المصدرين والمستوردين العرب بجامعة الدول العربية، محمد عبد الله عبد السلام، إن الاتحاد سيسخر كل إمكانياته وجهوده لإنجاح هذا الحدث المهم وتحقيق كل أهدافه، وسيساهم بفاعليةلإحداث فرص للشباب الباحثين عن العمل، والمساهمة بالدفع بعجلة الاقتصاد الليبي إلى الأمام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى