كتاب الرائ

سبحان من علم بوتن الكذب !!-

علي شعيب -

طابت أوقاتكم

علي شعيب

سبحان من علم بوتن الكذب !!

تعلمت من الشيوعيين انهم أصحاب ضمير .. وقد رسخ في ذهني هذا الأمر أحد أصدقائي من الشيوعيين الذي قال لي عندما أقسمت أمامه بالله على مسألة كانت مثار نقاش بيننا وسألته هو أن يقسم جهد إيمانه عن صحة ما يقول فقال لي بالحرف الواحد : ((أنت عندك إله تخافه وتقسم به ليصدقك الآخرون أما أنا فلي ضمير يؤنبني أن قلت كذبا)) !!

تذكرت هذا الأمر وأنا أشاهد بالأمس (الجمعة) الرئيس الروسي فلاديمير بوتن وهو يصرح في روما بأن (دواعش سوريا انتقلوا إلى ليبيا) !!

فهو ساق هذه الفرية، حسب رأيي، ولم يقدم دليل عليها ..!!

وجميع من تم سؤالهم عن مدى صحة الادعاء (البوتيني) أكدوا انه ليس ثمة دلائل أو قرائن على صدق هذا الادعاء !!

وأنا شخصيا لا أجد أي سبب يدعوني إلى تصديقه وأعتقد أن الجميع يعرفون مدى عدم قبولي لهؤلاء المسيلماتيين الجدد !!

وهو الأمر الذي يدفعني إلى التأكد أن بوتن لم يقل صدقا في المؤتمر الصحفي المشترك مع رئيس الوزراء الايطالي،

فلا هو قال لنا أن المسلحين الروس، الذين ينبغي أن يطالبهم السوريون بإعادة إعمار المدن السورية التي دمرها السلاح الروسي لاستمرار نظام الأسد البعثي، هم من سهل انتقالهم (الدواعش) إلى ليبيا ، أو هم (الروس) من تولو انزالهم بالمظلات بعد حملهم على متن طائرات (ليوشن) .. قال لنا بوتن ذلك وكانت عيناه متسمرتان في الأرض .. وهو ما يفسره أطباء علم النفس (الإمعان في الكذب) !!

فإذا كان بوتن قال في هذا الموقف كذبا فسبحان العلي القدير الذي نقله من الاعتقاد بالشيوعية التي كانت معتقده سواء وهو أكبر ضباط وكالة ال(كي جي بي) وترأس محطتها في أوروبا الشرقية إلى أن استدعاه بوريس يلتسين .. في نهاية تسعينيات القرن العشرين الماضي .. أو وهو رئيس لروسيا لثلاث مرة !!

أعني سبحان من قلب بوتن من شيوعي يخشى تأنيب الضمير إلى شخص يؤمن بأن ثمة اله يغفر ويرحم عباده أن كذبوا ثم تابوا وصلوا للإله أن يغفر لهم خطاياهم !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى