الرياضة

زكرياء إبراهيم الغيثي يتألق كأصغر حكم في نهائيات بطولة كرة القدم الإفريقية للمدارس 2024

يعتبر الشاب الليبي، زكرياء إبراهيم الغيثي، من بين المواهب الواعدة في نهائيات بطولة كرة القدم الإفريقية للمدارس 2024، في زنجبار، والذين تألقوا في منافسة كرة القدم الإفريقية المخصصة للشباب.

يتمتع، الغيثي، وهو في عمر 15 سنة، بصفات مميزة أكسبته تقدير واحترام جميع اللاعبين، المدربين والمسؤولين في البطولة الجارية حاليا.

تحدث، الغيثي، إلى موقع CAFOnline.com من ملعب أمان، أين تقام المنافسة الكروية، وشارك الحكم الشاب رحلته وحلمه في حمل صافرة التحكيم يوم واحد في أعلى مستوى لكرة القدم الإفريقية.

“أفاجئ الكثير من الناس عندما أقول إنني حكم، وهم يصدقونني فقط بمجرد أن يروني بالفعل أقوم بذلك. بدأت العمل كحكم رابع في ليبيا، حيث قمت بلفت انتباه الناس في منطقتي. التحدي الأكبر الذي أواجهه أحيانا، هو أن الناس لا يتبعون تعليماتي لأنني شاب. هذا الأمر لن يثني من عزيمتي، وأقوم بمواصلة تذكيرهم بقواعد اللعبة، ومن خلال ذلك، يُنظر إلي على أنني حكم قوي”، قال الشاب الجريء البالغ من العمر 15 عاما.

تماشيا مع رؤية بطولة كرة القدم الإفريقية للمدارس، لتطوير القادة الأفارقة المستقبليين، قدمت الكونفيدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف”، من بين ورش العمل الأخرى، ورشة عمل “كاف” للحكام الشباب التي تخرج منها، الغيثي ، يوم الأربعاء 23 مايو.

يحلم الشاب في سن 15، بالفعل المشاركة في منافسة “كاف” الرئيسية، كأس أمم إفريقيا، توتال إنيرجيز، في يوم من الأيّام.

“آمل أن أكون حكما دوليا ذات يوم. أكبر أمنياتي بالنسبة للمستقبل، هي أن أكون أحد الحكام في كأس أمم إفريقيا، توتال إنيرجيز، وفي يوم من الأيّام المشاركة في كأس العالم، حتى أتمكن من جعل ليبيا فخورة”.

يعتبر، الغيثي، أحد الأمثلة العديدة على نجاح بطولة كرة القدم الإفريقية للمدارس، والتي ستختتم، يوم الجمعة 24 مايو، حيث سيتم التعرف على الأبطال في المنافسة التي جرت في زنجبار.

سيتم بث جميع المباريات على القناة الرسمية للكونفيدرالية الإفريقية لكرة القدم على موقع “يوتيوب” CAF TV.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى