كتاب الرائ

ربكة تقلب مزاج السعادة…

سالمة المدنى

بذات الفرح والضحك..

بذات البشر.

لاينقضى إلا  بحزمة شائكة

من  الفوضى

وارتدادات الحواس…

عينان مكدودتأن

ايام بخيلة…

المقربون لاتعنيهم حالاتك المتفاقمة

كلهم يريد أن يتصدق….مشكورا

كلمة ..

بضع دراهم..

قميص..

خضار

فاكهة ليست طازجة…

وأحضان باهتة…

صفعتنى مواقف النبلاء

زيفا…

نغزنى قلبى حد الذهول…

رجالات بلا فرسنة…

رجالات بوار

يمزجون الكذب بسعار الوطنية

والفضيلة…

يخبطون صدورهم …لاعهد ولاميثاق…

يسطرون الكلام…

ويتبرزون عليه…

وأنا …

من أدخل فى راسي كل البذار الخصب؟

من سقى نبتة الصدق وحسن الجوار؟

وكيف يمكن  أن أقابل الوجوه المنحوسة…

سرقت قوت روحى …

ورزق عيالي…

ولاتكف عن الابتسام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى