كتاب الرائ

“خاشيّن ع الجبل بقادومة ! “

عبد الله الخوجه

بصمة

عبد الله الخوجه

“خاشيّن ع الجبل بقادومة ! “

وأنتم تتابعون أخبار الحوادث سلّمكم الله من كل شرّ يا قراءنا الأعزاء .. حللوا الكلام وانتبهوا جيدا لمثل هذا الخبر على سبيل المثال …..

تعرّض اليوم فلان لإطلاق وابل من الرصاص على سيارته من مجهولين أصابوه بجروح بليغة لكنه نجا من الموت بأعجوبة .. وهو احد الضباط الذين انشقوا وانضموا إلى ثورة 17 فبراير منذ بدايتها وساهموا في نجاحها .. و هو موجود الآن تحت العلاج في مستشفى كذا !!

هذا الكلام يحدد مكانه ليتوجه إليه الذين فشلوا في قتله في المحاولة الأولى ويقضوا عليه !!

هل هذا هو الغباء الغبي أم الجهل المستفحل المعشش عند بعض التعبانين ” الخاشّين ” على جبل الإعلام بقادومة  وصحة وجه ؟!!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى