ثقافة وفنون

حفل تأبين للشاعر الراحل عبد المولى البغدادي

 بحضور لفيف من الشعراء والأدباء والكتاب :

أقيم مساء الخميس الماضي حفل تأبين للراحل للشاعر الراحل الدكتور عبدالمولى البغدادي بقاعة عمر المختار بمعرض طرابلس الدولي ضمن فعاليات الملتقى الوطني الثالث للإبداع الذي تنظمه الهيئة العامة للثقافة.

قدم الحفل الأستاذ عبدالقادر العرابي  بحضور  الشاعر عمر عبد الدائم  و شقيقه الشيخ  الأستاذ عبدالباسط البغدادي، وقف الحضور دقيقة صمت لقراءة سورة الفاتحة على روح الشاعر الراحل الذي غادر الحياة  تاركا كلماته التي تحمل معاني حب الوطن.

قام  شقيقه الأستاذ /عبد الباسط البغدادي بتأبينه، فقال فيه

عبد المولى البغدادي  (أبن الوطن)  شاكراً الحضور  على محبة لشاعرهم الذي لم يبخل عليهم بشعره  الذي يحث على  حب الوطن و إعماره ولم يترك جهد على نبذ العنف وسفك الدماء والدعوة للمصالحة ولم الشمل وتوحيد الكلمة مستخدم شعره وكل ماجادت بيه قريحته.

كما تقدم بإسم عائلة البغدادي بأسمى آيات الشكر والتقدير للهيئة العامة للثقافة على مبادرتهم في تأبين فقيدها .

وشارك الشاعر محمد المزوغي في الحفل مؤبنا الشاعر البغدادي بقراءة نص من نصوصه  ومصافحاً جميع محبيه بأبيات من شعره ، وشارك أيضا الشاعر عمر عبد الدائم بأبيات من الشعر عن الفقيد مطلعها (بحق مضى ذاك النورس)

كما شارك عدد من الأطفال من منظمة  آمالنا للإعلام والتنمية الشاملة بمحادثة شعرية من قصائد الشاعر الراحل عبد المولى البغدادي  القوها المشاركين الأطفال من أعمار مختلفة ، وقدمت رئيسة منظمة أطفالنا آمالنا  درع لروح الشاعر  إلى حفيده.

وألقيت قصيدة (بني وطنى) للشاعر الغائب الحاضر بصوت إحدى أعضاء المنظمة.

أيضا شاركت الدكتورة كريمة بشيوة بمداخلة تعزي فيها نفسها ذاكرة لبعض المواقف التي جمعتها بالشاعر الذي كان قامة تربوية أيضا  أثناء تقلده منصباً إدارياً بالجامعة وله مشاركات في عدة منابر، ودعت إلى إن تسجل قصائده في المنهج.

وشارك الشاعر عياد امبارك  الذي ترحم على روح المرحوم وقدم ورقة بعنوان (قلب لاينسى)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى