الاقتصادية

تواصل فعاليات الدورة الثالثة لمعرض صنع في الجزائر

يساهم في تعزيز الاستثمار وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين،

بتنظيم شركة النخلة المضيئة، يتواصل هذه الأيام “من 3 إلى 6 يونيو 2024م” ،معرض «صنع في الجزائر» بدورته الثالثة على أرض معرض طرابلس الدولي بمشاركة 90 شركة جزائرية من مختلف التخصصات والصناعات بعرض السلع والمنتجات التي تعكس تميز الصناعة في الجزائر بفضل إشراف رواد الأعمال والمصنعين في الجزائر تحرص على التعريف بالمنتجات والسلع الجزائرية وإبراز جودتها وما وصلت إليه الشركات المصنعة من تقدم وتنوع في مختلف المجالات الصناعية والحرفية ويجمع بين مختلف القطاعات الاقتصادية والصناعية والتجارية ويشكل فرصة لتنمية التعاون الاستثماري بين البلدين الشقيقين، الجزائر وليبيا،.

وكان المعرض افتتح مساء يوم الاثنين الماضي الموافق 3/يونيو/2024 بحضور وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة «الوحدة الوطنية الموقتة» محمد الحويج وسفير الجزائر لدى ليبيا “سليمان شنين” وممثل مجلس التجديد الاقتصادي الجزائري “عبد الرؤوف أبوحبيلة” والقنصل العام الجزائري “سفيان جنيدي” ووكيلي وزارة الإقتصاد والتجارة السيد/نوري قطاطي والدكتور /سعدالحنيش وكيل الوزارة للشؤون التجارية ونائب مدير عام معرض طرابلس الدولي الإستاذ /شكري إلطيف وعدد من السفراء الدبلوماسيين المعتمدين في ليبيا ولفيف من رحال الأعمال والشركات والمشاركين بالمعرض.

وأكد وزير الاقتصاد والتجارة/ محمد الحويج في كلمة له خلال مراسم إفتتاح المعرض على أهمية فتح آفاق التعاون مع الجزائر وخلق فرصة حقيقة للشراكة بين القطاع الخاص المحلي والجزائري، مشيرا إلى تقديم الوزارة التسهيلات لفتح فروع لشركات الجزائرية واعتماد الوكالات التجارية لها مما يسهم في تعزيز الاستثمار وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين،

ويشهد المعرض إقبال كبير من الزوار المهتمين بالعمل والتبادل التجاري بين البلدين بهدف تعزيز التعاون ورفع مستوى التبادل الاقتصادي والتجاري بين شركات القطاع الخاص الليبية والجزائرية، وعرض الفرص الاستثمارية للبلدين، وربط العلاقات بين الأسواق الليبية الجزائرية.

كما أقيم على هامش المعرض صالون اقتصادي بعنوان “منصة للاستثمار والتطوير”، وفر فرصة للحصول على استشارات من خبراء متخصصين في مجال الاستثمار والتطوير.

الاقتصاد الليبي

ناقش خلاله الحضور مواضيع تطوير الاقتصاد الليبي والجزائري وكيفية التعاون المشترك وتسهيل العقبات الاقتصادية بين البلدين بمشاركة مجلس التجديد الاقتصادي الجزائري، وممثل عن هيئة تشجيع الاستثمار والعديد من الأساتذة ذوي الاختصاص، أدار جلسة الصالون المستشار السيد/ عمر الجد بحضور واسع من المهتمين بالصناعة والاقتصاد والتجارة

بالإضافة إلى ذلك، أعلنت شركة النخلة المضيئة أنها بصدد إقامة معرض “ليبيا كلين” خلال الفترة من 9 إلي 12 ديسمبر القادم وأن التجهيز لهذا الحدث الاقتصادي الهام قد بداء التحضير له بأروقة الشركة بما يساهم في إنجاحه وأن يكون على مستوى عالي يلبي تطلعات المشاركين في فعالياته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى