المنوعات

تنهيدة

تنهيدة

 

من الأمور التي تحزن كل ولي أمر ، هي ترك ابنه العمل المتوفر فى بلادنا وخصوصا اليدوى منه ، والاهتمام فقط بالمظاهر من ملابس وتقليعات مستوردة وعادات غريبة على مجتمعنا من ميوعة ومضغ علكة بطريقة منفرة .. وهي أمور تجعل كل إنسان وكل أب يتألم من هذه المظاهر الاجتماعية التي قيل فيها :

هالهصك زايدني على مابياّ

لا فيه ينفع شكر لا ذمّان

نهار طول لا بس أثواب نقيّة

سروال جينس من بعيد يبان

وفوق من أزناده ناهظ السورية

والفم فيه المستكة مليان

لا عمل لا قراية  ولا وطنية

كان الميوعة وقلة الإحسان

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى