الرياضة

ترقب مثير للمتوج بنهائيات ليبيا لكرة السلة فئة تحت 18 عاما .

شهد اليوم الثاني من نهائيات الدوري الليبي لكرة السلة فئة تحت 18 عام للموسم الرياضي 2022\2023، في المباريات التي تقام بمجمع سليمان الضراط في مدينة بنغازي، إثارة وتغيرات كبيرة على صعيد النتائج التي ستحسم في الأمور في اليوم الختامي من النهائيات.

ففي اللقاء الأول، تمكن فريق خالد بن الوليد فئة تحت 18 عام من التفوق على النصر بفارق ( 9 ) نقاط، وبواقع ( 74 مقابل 65 ) نقطة، و ذلك في إطار نهائيات الدوري الليبي لكرة السلة، في المباراة التي جمعت الفريقين بمجمع سليمان الضراط في بنغازي.

ونجح خالد بن الوليد الذي فقد لقاءه الأول بالنهائيات على يد اليرموك من استعادة عافيته وتوازنه أمام النصر المنتشى بفوز أول على ضيفه المدينة، لاسيما أن خالد بن الوليد استطاع التفوق في الثلاثة فترات الأولى موسعاً الفارق بينه وبين منافسة النصر إلى ( 24 ) نقطة.

الفترة الأولى من المقابلة التي توسطها ثلاثي تحكيمي تكون من جلال الورفلي حكماً أولاً، وخالد أحنيش حكماً ثانياً، إضافة إلى محمد بن صريتي حكماً ثالثاً، أنهاها خالد بن الوليد لصالحة بفارق ( 5 ) نقاط، وبنتيجة ( 17 مقابل 12 ) نقطة.

خالد بن الوليد واصل التقدم على صعيد النتيجة في الفترة الثانية، موسعاً بذلك الفارق مع النصر الذي لم يجد ضالته إلى ( 13 ) نقطة، وبواقع ( 28 مقابل 15 ) نقطة، وبذلك تكون نتيجة الشوط الأول لمصلحة خالد بن الوليد بنتيجة ( 45 مقابل 27 ) نقطة.

النصف الثاني من المواجهة التي جرت – أمس الثلاثاء – أستمر خالد بن الوليد في صحوته الهجومية، منهياً الفترة الثالثة لصالحة بفارق ( 6 ) نقاط، وبواقع ( 15 مقابل 9 ) نقاط، ليكون أجمالي الفترات الثلاثة لخالد بن الوليد بنتيجة ( 60 مقابل 36 ) نقطة.

آخر الفترات جاءت حامية الوطيد، فسلة النصر تريد تقليص الفارق، في المقابلة خالد بن الوليد ظهر مستميتاً، خاصة في الشق الدفاعي، وعلى الرغم من تفوق النصر في الفترة الرابعة بنتيجة ( 29 مقابل 14 ) نقطة، إلا أن سلة خالد بن الوليد تفوق بنتيجة القاء بنتيجة ( 74 مقابل 65 ) نقطة.

 القاء الثاني بذات القاعة، إجتاز فريق المدينة تحت 18 عام نظيره اليرموك بفارق ( 6 ) نقاط، وبواقع (58 مقابل52) نقطة، و ذلك في إطار نهائيات الدوري الليبي لكرة السلة، في المباراة التي جمعت الفريقين بمجمع سليمان الضراط في بنغازي.

سلة المدينة فاقدة أول لقاء لها بنهائيات هذا العام أمام النصر، بدأت اللقاء بطموح الفوز ولاغير ذلك، لينجح الأخير في تحقيق الفوز بالفترة الأولى بفارق (5) نقاط، وبواقع (19 مقابل 14) نقطة.

الفترة الثانية من المواجهة، تزايدت فيها الإثارة بين الفريقين، خاصة من جانب اليرموك الذي سعى جاهداً لتعويض خسارة الفترة الأولى، لكن المدينة تمكن من حسم الربع الثاني لصالحة إيضاً بفارق سلة وحيدة، وبنتيجة (16 مقابل 14 ) نقطة.

في الفترة الثالثة، اليرموك تقدم أكثر نحو لوحة هدف المدينة باحثاً عن العودة للقاء مجدداً، ليتمكن اليرموك مع هذا التقدم من تحقيق التفوق في الفترة الثالثة بفارق ( 3 ) نقاط، وبواقع (12 مقابل9) نقطة.

وعاد المدينة للسيطرة على زمام الأمور مجدداً في الفترة الأخيرة، ليتمكن الأخير من الظفر بنتيجة الفترة الرابعة بفارق سلة وحيدة، وبنتيجة (14 مقابل 12) نقطة، وبهذا تكون نتيجة الشوط الثاني لليرموك بفارق نصف سلة وبواقع (24 مقابل 23) نقطة.

تجدر الإشارة إلى أن هذا اللقاء قاده ثلاثي تحكيمي تكون من عبد الحميد الحمري حكماً أولاً، و إبراهيم البرعصي حكماً ثانياً، وموسى الأوجلي حكماً ثالثاً..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى