ثقافة وفنون

تحضيرا للمؤتمر العالمي للسياسات الثقافية لليونسكو: وزير الثقافة والتنمية المعرفية يشارك في جلسة المشاورات الإقليمية العربية

شارك وزير الثقافة والتنمية المعرفية د. سلامة الغويل الخميس الماضي في الجلسة الوزارية الختامية للمشاورات الإقليمية للمنطقة العربية، تحضيراً للمؤتمر العالمي للسياسات الثقافية لليونسكو “موندياكولت 2022” والتي ترأستها المملكة العربية السعودية، وعقدت افتراضياً بحضور مساعد المدير العام للثقافة في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، وعدد من وزراء الثقافة العرب وممثلي المنظمات الدولية والإقليمية.

وعبّر السيد الوزير خلال كلمته عن تقديره للجهود المبذولة من منظمة اليونسكو في الإعداد والتنسيق لهذه المشاورات، وللمملكة العربية على ترأسها وتنظيمها هذه الجلسة، داعياً إلى ضرورة عقد مثل هذه اللقاءات في ظل الإغراق الثقافي العالمي والتغيرات التكنولوجية المتسارعة، وتنوع قنوات التواصل بين المجتمعات.

وأضاف الغويل أن السياسات الثقافية يجب أن تبنى على منظومة من القيم التي تتوافق مع الثوابت الوطنية والإقليمية، فالدول العربية تمتلك ثروات في تراثها الثقافي بشقيه المادي وغير المادي مما يتطلب حمايتها وتوظيفها في الاقتصاد الإبداعي والتنمية المستدامة.

وأكد الوزير أن ليبيا تسعى إلى مساندة جهود منظمة اليونيسكو ومبادراتها من أجل إرساء السلام وتعزيز التعاون الدولي في مجالات التربية والعلوم والثقافة، من خلال مصادقتها على عدد من الاتفاقيات الدولية وحرصها على متابعة تنفيذها وإعداد التقارير الدورية المتعلقة بها، وترشيحها لمجموعة من العناصر التراثية على قوائم اليونيسكو للتراث الثقافي غير المادي للإنسانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى